«الهروب الكبير».. «عصابة البروفيسور» تهرب من «قلب القسم»
القبض على عصابة تخصصت فى خطف الأيتام بالقاهرة الجديدة

كشفت مصادر أمنيّة ، اليوم الخميس ، غموض عملية هروب 3 من عناصر عصابة « البروفيسور » الدولية ، من قسم شرطة مدينة نصر في محافظة القاهرة ، وهي العصابة المتهمة بسرقة مبلغ يقترب من 150 مليون جنيه .

وقالت المصادر ، إنَّ المتهمين في عصابة « البروفيسور » الدولية ، يبلغ عددهم 6 عناصر ، وجرى ترحيلهم صباح اليوم الخميس ، أول أيام شهر رمضان ، من قسم شرطة أول مدينة نصر ، إلى محكمة مدينة نصر الكائنة في منطقة الحي السابع ، من أجل التوقيع على الأمر بإحالتهم إلى محكمة الجنايات ، وذلك لاتهام أفراد العصابة ، بسرقة عدد من الشقق والفيلات ، وكذلك حيازة أسلحة نارية ، من دون الحصول على ترخيص .

وكانت التحريات التي أجرتها أجهزة الأمن ، قد كشفت أنَّ أفراد عصابة « البروفيسور » الدوليّة ، استقلوا سيارة الترحيلات ، عقب توقيعهم على أمر الإحالة، إذ تمكنوا من فك الكلابشات ، عن طريق استخدام « إبرة » كانت موجودة في السيارة ، وهذا لأنَّ المتهمين ، هم عصابة دولية محترفة في السرقة والهرب .

ولفتت تحريات الأجهزة الأمنيّة ، إلى أنَّ المتهم الرئيسي في القضية ، كان قد أعطى للمتهمين معه « ساعة الصفر » ، وهي لحظة نزولهم جميعًا من سيارة الترحيلات التي تقلهم ، ودخولهم إلى قسم شرطة أول مدينة نصر .

وبعد وصول أفراد العصابة الدولية ، إلى قسم شرطة أول مدينة نصر ، ولدى نزولهم من سيارة الترحيلات التي أقلتهم من المحكمة ، ودخولهم الى ديوان القسم ، فروا هاربين ، بعد أن تلقوا إشارة الهرب من المتهم الرئيسي ، ولم ينجح أفراد شرطة القسم في إيقافهم ، إذ كانت هناك سيارة في انتظارهم أمام القسم ، استقلوها وفروا هاربين ، على الرغم من إطلاق النار عليهم من قبل ضباط القسم .

يشار إلى أنَّ مجموع الأحكام القضائية ، التي صدرت بحق أفراد عصابة « البروفيسور » الدولية ، بلغت نحو 60 سنة ، وذلك في اتهامهم بسرقة مشغولات ذهبية وأموال ، من مناطق عدة ، بينها : « الشيخ زايد ، مدينة نصر ، القاهرة الجديدة ، النزهة ، والعبور » .

التشكيل العصابي ، عبارة عن 6 أفراد من الأردن ، كونوا تشكيلًا عصابيًا دوليًا لسرقة الشقق والفيلات ، وبلغت قيمة ما سرقوه من الشقق والفيلات ، نحو 150 مليون جنيه ، وهم من محترفي السرقة ، ومسجلون تحت فئة « خطر » في بلادهم ، وأنهم دخلوا إلى البلاد في شهر يوليو من العام الماضي ، واستعانوا بالمتهم المصري « سامي » ، من أجل التعرف على المناطق التي يسكن فيها الأثرياء .

كذلك اعترف المتهمون ، أنَّ الفيلا الأخيرة التي قاموا بسرقتها ، قبل القبض عليهم ، كانت في منطقة التجمع الخامس بمحافظة القاهرة ، ليلة رأس السنة ، بعد أن تأكدوا خلوها من قاطنيها .

كما اعترف أفراد عصابة « البروفيسور » الدولية ، بأنَّهم كانوا يختارون المناطق الراقية ، التي يعيش فيها الأثرياء بعناية ، واقتصر نشاطهم على سرقة الفيلات فقط ، لعلمهم بأنَّ قاطنيها من الأثرياء .

وقالوا أيضًا ، إنَّهم كان يراقبون الهدف وهي « الفيلا » ، أكثر من يوم ، من أجل معرفة مواعيد دخول وخروج قاطنيها ، ويتسلقون بعد ذلك السور ، ويستخدمون أدوات حديثة جلبوها من الخارج ، لفتح الأبواب المصفحة والخزن .

كانت البلاغات قد تعددت أمام رجال المباحث في هذه المناطق ، عن حوادث سرقة لفيلات بالأسلوب ذاته ، وبتكثيف التحريات ، أمكن لفريق البحث ضبط 5 متهمين أردنيين .

وتبين للمباحث ، أنَّ وراء هذه الوقائع ، عصابة دولية ، وبمناقشتهم اعترفوا أمام النقيب كريم عز العرب ، والنقيب محمد الشريف معاوني المباحث ، بسرقة 35 فيلا ، في مناطق « مدينة نصر ، التجمع الخامس ، والنزهة » ، وسرقة 21 كيلو جرام من الذهب والألماس ، و25 سيارة ، إذ قدرت المسروقات بأكثر من 100 مليون جنيه .

وتبين من التحريات والتحقيقات كذلك ، أنَّ المتهمين « محمود . ط » ، و « حمزة . ط » ، و « سامي . ي » ، و « علاء . ج » ، و « كمال . ش » ، كونوا عصابة دولية ، تخصص نشاطها في سرقة الشقق ، ووصلوا إلى البلاد ، وجلبوا معهم أدوات حديثة ، تساعدهم على فتح الشقق والفيلات .