بعد انتشار الفيديو الفاضح لغادة عبد الرازق تعرف على العقوبة المقررة حال ثبوت إدانتها
غادة عبد الرازق

قبل أيام قليلة من الآن تداول عددا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو فاضح للفنانة غادة عبد الرازق والذي تظهر فيه شبه عارية، والذي أثار جدلا كبيرا  وردود أفعال واسعة على السوشيال ميديا، واليوم الأحد الموافق التاسع من شهر يوليو الجاري، تم تأجيل النظر في أولى جلسات محاكمتها بتهمة ارتكابها الفعل الفاضح بصورة علنية إلى جلسة السابع من شهر سبتمبر القادم.

وقد كان المحامي سمير صبري، قد أقام جنحة مباشرة ضد الفنانة والتي وجه فيها اتهامات مباشرة إليها،  حيث أكد فيها أنها قامت بالتواصل مع معجبيها ومتابعيها وهى في حالة تشبه السكر مرتدية قي الوقت ذاته ملابس نوم جريئة والتي تظهر أجزاء من جسدها وهو ما اعتبره خادش للحياء للناس باعتباره يذاع بصورة مباشرة أمامهم، وما أن أذيع حتى تم انتشاره وتداوله بشكل واسع على المواقع الاجتماعية وأصبح حديث كافة الأشخاص.

هذا وقد أوضحت الجنحة المباشرة أن التصرف الذي قامت به غادة يعد فعلا خادشا للحياء وفاضحا دون مراعاة القيم والعادات السائدة في المجتمع المصري، وقد جرم قانون العقوبات الفعل الفاضح والخادشه للحياء، حيث نص على الآتي:

” كل من فعل علانية فعلا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تجاوز ثلاثمائة جنيه”.

وقد قصد القانون من تجريم مثل هذه الأفعال حماية الشعور العام بالحياء وصيانة إحساس الجمهور من أن تخدشه مشاهدة بعض المناظر العارية أو المظاهر الجسدية التي تخل بالحياء و تتنافى مع الآداب العامة، والجدير بالذكر أن جريمة الفعل الفاضح العلني وفقا لما ينص عليه القانون لا تقوم إلا بتوافر ثلاثة أركان، وهما :

  • الركن الأول، فعل مادي، بمعنى أن يقوم المتهم بالإقدام على ارتكاب فعل يخدش به الحياة سواء وقع هذا الفعل على جسمه على على جسم غيره.
  • الركن الثاني، هو العلانية، بمعنى أن يتم ارتكاب الفعل الفاضح والخادش للحياء بصورة علانية.
  • أما الركن الثالث والأخير، فهو القصد الجنائي، والذي يعنى تعمد إتيان الجاني هذا الفعل الذي قام بارتكابه.