وفاة الفنان حسن كامي عن عمر 82 عامًا وتشييع الجنازة من مسجد السيدة نفيسة

استيقظ الوسط الفني في مصر والدول العربية، اليوم الجمعة، على خبر مؤسف وهو رحيل  الفنان حسن كامى، عن عمر 82 عاما، عقب صراع طويل مع المرض، وتم تشييع الجنازة  عقب صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة.

الفنان القدير حسن كامى من مواليد القاهرة في 2 نوفمبر عام 1936،حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة، ثم توجه لدراسة الغناء الأوبرالى بكونسيرفاتوار القاهرة، فى أكاديمية الفنون المصرية، وأنهى دراساته العليا فى إيطاليا. بدأ مشواره الفنى بدار أوبرا القاهرة منذ 1963، وقام بدور البطولة فى أوبرا عايدة على مسارح الأوبرا فى الاتحاد السوفيتى 1974، وقام بغناء دور البطولة فى أوبرات عالمية على مدار 24 عاما، وحصل على الجائزة الثالثة العالمية فى الغناء الأوبرالى من إيطاليا 1969، الجائزة الرابعة العالمية 1973، الجائزة السادسة من اليابان 1976.

كيف دخل الوسط الفني ليصبح ممثلًا وليس مطرب أوبرا فقط

الفضل يرجع للفنان محمد نوح الذي اكتشف موهبته التمثيلية فقدمه للمسرح ، وتم ترشيحه للمشاركة فى مسرحية انقلاب، وتلتها عده مسرحيات من بينها :”دلع الهوانم” و”لا مؤاخذة يا منعم”، وشارك فى العديد من الأعمال الدرامية من بينها مسلسلات: “أنا وأنت وبابا فى المشمش” و”البنات”، و”صاحب الحب”، وكانت آخر مشاركاته الفنية فى مسلسل “قلبى معى” عام 2017، وشارك فى بطولته ميساء مغربى، ومحمود بوشهرى، وديمة الجندى، وآخرون، حيث ظهر كضيف شرف ضمن الأحداث، وإخراج باسم شعبو.

بعد غيابه عن التمثيل في السينما والدراما التليفزيونية، تفرغ الراحل حسن كامي لإدارة مكتبة زوجته في منطقة وسط البلد والتي كان يقضي بها معظم أوقاته منشغلًا  بمكتبته الضخمة، إلى جانب وجود لوحات نادرة، وكان يديرها بنفسه، عقب وفاة زوجته عام 2012، والتى أثرت فيه بشكل كبير، وجعلته يبتعد عن الأضواء والشهرة خلال الفترة الماضية.

أسرار لا تعرفها عن الراحل حسن كامي

1- تزوج من سيدة مسيحية وعانى كثيرا لاتمام الزواج.

2- أسرة زوجته اتهمته أنه يطمع في ثروتها، وحارب كثيرا حتى أثبت حسن نيته.

3- اشترى مكتبة “المستشرق” التي يرجع تاريخها إلى القرن الـ19 وكانت زوجته تديرها حتى وفاتها.

4- توفي ابنه الوحيد “شريف” وهو في عمر الـ 18 عاما.

5- اعتزل الغناء الأوبرالي عام 2001.

6- حزن وتأثر كثيرا بوفاة زوجته وأصبح يدير المكتبة بعد وفاتها.