ارتفاع سعر الدواجن بشكل ملحوظ يرجع الي التعديل الوزاري الجديد
أسعار الدواجن

قام رئيس لجنه الأسعار في الغرفة الجارية ” أحمد صقر” بأن القرار لذي قد قام مجلس الوزراء باصداره خلال الفترة الماضية و لخاص بالقيام باستيراد عدد من الأنواع المختلفة من الدواجن و ذلك من قبل الهيئة الخاصة بالسلع التموينية ، حيث أعلن بأن هذا القرار من المؤكد أنه سيؤدي الي اختلاف الأسعار الخاصة بالدواجن و ذلك نتيجه استيراد أكثر من نوع مختلفين ، و قد أوضح أيضابأن هذا سيجعل هناك منافسة غير عادلة بين المستوردين و كذلك اللجنه المسؤولة عن السلع التموينية ، هذا حيث أن الحكومة لممثلة في الهيئة المسؤولة عن السلع التموينية سوف تقوم باستيراد السلع المختلفة من الدواجن من الخارج و ذلك بدون القيام بدفع الرسوم الجمركية بينما سيقوم المستوردين الأخرون بدفع الكثير من الرسوم الجمركية الباهظة .

هذا حيث صرح صقر أيضا بأن الارتفاعات التي قد طرأت علي الأسعار الخاصة بالدواجن في الوقت الحالي هي ارتفاعات ناتجه عن التشكيل الوزاري الجديد الذي قد أدي الي تأخر السفر لعدد من اللجان البيطرية و التي تقوم بتفحص اللحوم التي سيت استيرادها ، و يرجع السبب في ذلك الي قيام وزير الزراعه الحالي بالامتناع عن التوقيع و ذلك بسبب التغيير الذي حدث في التشكيل الوزاري المنتظر ، هذا بجانب الرفض الذي قد أبدته السلطات البرازيلية بشأن القيام باستقبال أي وفد و ذلك حتي نهاية الشهر الحالي “فبراير” ، و يرجع لسبب في ذلك الي خوف السلطات البرازيلية أن ينتقل اليهم الفيرس المسبب لانفلونزا الطيور ، هذا بالاضافة الي أن صقر قد تقدم باقتراح خاص بالقيام خلال الفترة القادمة بخفض الواردات الخاصة بكل من الجيلاتين و الصويا ة ذلك من أجل العمل علي خفض التكلفة الاجمالية الخاصة بالمربي و بالتالي فانه يتم خفض الأسعار الخاصة بالدواجن خلال الفترة القادمة .

هذا و الجدير بالذكر قيام صقر خلال الفترة الحالية و مع الارتفاعات التي قد شهدتها الأسعار لخاصة بالدواجن بالمطالبة من الحكومة بالقيام بماجعة القرار الخاص باستيراد الدواجن مضاف اليها الجمارك خلال الفترة القادمة و أن تعمل الغرفة التجارية علي التأكد من القيان باستيراد الدواجن و ذلك قبل حلول شهر رمضان للعام الحالي ، حيث يزداد استهلاك المواطنين من الدواجن خلال الشهر الكريم ، و قد حذر خلال التصريح الذي قام به بأن التعديل الوزاري و الذي تقوم به الحكومة في الوقت الحالي من شأنه أن يؤدي الي ارتفاع الأسعار الخاصة بالدواجن بقيمة تصل الي 50 جنيه .

كما أكد صقر خلال التصريح الذي قام به بأن النقص في البروتين و الذي يعاني الشعب منه خلال الفترة الحالية يصل الي ما بين 200 ألف الي 300 ألف طن و يرجع السبب في ذلك النقص الي التراجع في عمليه الاستثمار في الثروة الداجنه و قد بدأ هذا التراجع منذ عام 2006 هذا بالاضافة الي توقف تلك المنظومة عن التطور بأي شكل من الأشكال خلال الفترة الماضية .