5 مليار جنيه يضخها البنك المركزي الي القطاع السياحي و أثرها علي سعر الدولار
طارق عامر

قام البنك المركزي خلال الأيام القليلة الماضية باصدار أحد التصريحات الهامة و التي من خلالها أعلن عن قيامه بدعم قطاع السياحة ، و ذلك من خلال امداد قطاع السياحة بمبلغ 5 مليارات جنيه ، بعائد يصل الي 10% لمده 10 سنوات ، و قد أعلن البنك المركزي خلال البيان الذي قد قام بالاعلان عنه أمس بأن المبادرة التي يقوم بها البنك المركزي تعمل علي دعم القطاع السياحي من خلال العمل علي تجديد الفنادق و كذلك الفنادق العائمة بالاضافة الي تحسي وسائل المواصلات السياحية ، و أن هذا الدعم سيكون من خلال البنوك العاملة في القطاع المصرفي .

هذا و الجدير بالذكر أن الاحلال و التجديد في القطاع الخاص بالسياحة سيكون من خلال منتجات محلية الصنع و ذلك من أجل العمل علي تشجيع المنتجات المحلية و بالتالي فان البنك المركزي سيقوم بتمويل نسبة 75 % من التكلفة ، و بالتالي فانه يتبقي نسبة 25 % يقوم العميل بتحملها ،

و قد مر لقطاع السياحي في مصر خلال الفترة الماضية بحالة من الركود الشديد و التي قد ازدادت خاصة بعد سقوط الطائرة الروسية في سيناء عام 2015 ، هذا بالاضافة الي مقتل سياح المكسيك في الواحات البحرية بالاضافة الي منطقة الصحراء الغربية .

هذا و الجدير بالذكر أن ” طارق عامر” و هو محافظ البنك المركزي قا قام خلال الفترة الماضية بالاعلان عن حدوث انخفاض في الايرادات الخاصة بالسياحة و التي تصل نسبه الانخفاض فيها الي 44.2% و بالتي تمثل 3.4 مليار دولا و ذلك خلال عام 2016  بينما مثلت 6.1 مليار دولار خلال عام 2015 .

و الجدير بالذكر أن البنك المركزي قد قام خلال نهاية العام الماضي أيضا بالعمل علي اطلاق مبادرة خاصة بالقطاع السياحي في مصر و كان الهدف من تلك المبادر ة هو القيام بتأجيل المصروفات و التي قد تأخرت علي مجموعة العملاء المنتظمين و ذلك في القطاع التابع للسياحة في البلاد .

 

و قد أكد العديد من الخبراء خلال الفترة الحالية بأن تلك القرارت التي يقوم البنك المركزي باتخاذها بشأن قطاع السياحة في البلاد من شأنها أن تعمل علي تنشيط القطاع الخاص بالسياحة في البلاد و أنها ستساعد أيضا علي العمل علي زيادة الدخل القومي للبلاد من العملات الاجنبية الامرالذي سيؤدي الي انخفاض الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة .