ارتفاع أسعار بورصة الدواجن من جديد في مصر رغم تراجع الدولار
ارتفاع كبير في أسعار الدواجن فى مصر عقب انتهاء عيد الأضحى المبارك

ارتفعت أسعار بورصة الدواجن العمومية مره اخري هذا الاسبوع مسجلة سبعة وعشرين 27 جنيها لكيلو الدجاج الحي في حين سجلت اربعين جنيها لكيلو المجمد.

في حين وصلت أسعار الدواجن لدي التجار الى 31 جنيها لكيلو الدجاج الحي و44 لكيلو المجمد , أما عن “البيض” فقد وصلت كرتونة البيض الى 30.5 جنيها.

من جانبه قال رئيس شعبة الدواجن عبد العزيز السيد أن الارتفاع في اسعار الدواجن سيستمر في الزيادة ,وذلك بسبب التكلفة الزائده لانتاجها ووقوف الحكومة صامتة امام الأزمات التي يمر بها سوق الدواجن واولها زيادة سعر الأمصال لتبلغ نسبة زيادتها 300% ,ومنع زراعة الصويا والذرة في مصر للتخفيض من التكلفة الانتاجية.

وعلى الجانب الاخر تقدم عدد كبير من مزارعي مصر بالشكاوي الى الحكومة وعلى صفحة بورصة الدواجن العمومية قالوا فيها أن هناك ارتفاع كبير في نسبة نفوق الدجاج لديهم وذلك بسبب الامراض التي اصيبت بها الدواجن مؤخرا بسبب الانخفاض الكبير في درجات الحرارة ونشروا صورا لنفوقها بكمية كبيرة على صفحتهم الرسمية .

على النقيض يري الدكتور محمد الشافعي نائب رئيس اتحاد الدواجن أن الأيام القادمة ستشهد انخفاضا ملحوظا في اسعار الدواجن بعد موجة التحسن في درجات الحرارة التي بدأت تدريجيا وبهذا تقل نسبة نفوق الدواجن في المزارع وبهذا ستقل خسائر أصحاب مزارع الدواجن.

والتقت “مصر 365 ” ببعض المواطنين لاخذ ارائهم حول هذا الارتفاع ورأيهم في ادارة الازمة الاقتصادية عامة وفي الدواجن خاصة ,ويري المواطنون في مجمل ارائهم أن هناك تخبط في سياسيات الدولة الاقتصادية وعدم قدرتها على مواجهة المشاكل الاقتصادية والتي تتزايد يوما بعد يوم دون الوصول الى حلول جذرية لحلها ,مما يؤدي بالمواطن الى سوء احواله الاقتصادية وتدني حصوله على الاحتياجات الاساسية والتي من اهمها الطعام ,وطالب المواطنون الحكومة بالتحرك السريع لوقف هذه الازمات والتي زاد بسببها نسبة مادون خط الفقر الى مايقرب 27.5% من السكان والتي من المتوقع بطبيعة الحال ان تزيد اذا استمرت الاحوال الاقتصادية في الانهيار ,كما طالبوا الرئاسة بضرورة وسرعة الشروع في الاصلاحات الاقتصادية والتي وعد بها الرئيس ولكن يقابلها فساد في بعض الادارات في الدولة والتي تؤدي الى فجوة كبيرة في الاقتصاد المصري .