مفاجأة عن الاقتصاد المصري تكشفها وكالة “بلومبرج” العالمية
رغم ارتفاع الأسعار.. الحكومة تؤكد على زيادة دخل الأسرة 500 جنيه في الفترة القادمة

بدأت الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الحالية في الانخفاض خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق ، هذا و الجدير بالذكر أن الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي قد انخفضت في الوقت الحالي لتصل الي سعر 18 جنيه بشكل رسمي وذلك خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في البنوك الرسمية ، و قد بلغ متوسط الأسعار الخاصة بالدولار الامريكي أمام الجنيه المصري 17.50 جنيه ، هذا حيث بلغت الانخفاضات في أسعار الدولار خلال الفترة الماضية ما يقرب من مبلغ الجنيه و النصف ، هذا بعدما كان علي وشك تخطي سعر ال19 جنيه ، و ذلك طبقا لمجموعة من التوقعات حول الاستمرار في انخفاض الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة .

هذا و قد أكدت وكالة “بلومبرج” الأمريكية بأن القرار الخاص بتعويم الجنيه المصري خلال التعاملات أمام الدولار الأمريكي و الذي قام البنك المركزي باتخاذه خلال الفترة الماضية ، قد بدأ خلال الفترة الحالية أن يحصد الثمار الناتجه عنه ، و يظهر الأثر الطيب له علي الاقتصاد المصري ، و هذا مع البداية في عودة الاستثمار الي مصر مرة أخري ، و القيام بشراء العديد من السندات من قبل الخزانه المصرية و ذلك يوم الخميس الماضي ، هذا و يعد ذلك اشارة بحدوث تقدم للاقتصاد المصري خلال الفترة القادمة .

هذا كما أكدت الوكالة خلال التصريح الخاص بها بأنه قد قام مجموعة من المستثمرين في الخارج خلال الفترة الماضية بشراء حوالي 98.5 % و ذلك من المبلغ الذي يقدر بنحو 6.6 مليار جنيه أي 372 مليار دولار ، و ذلك من اذون الخزانه المصرية و التي قد بلغ أجلها نحو 6 أشهر ، و أيضا نسبة تصل الي 97.5% من نفس اذون الخزانه يبلغ أجلها عام .

هذا و الجدير بالذكر أن هذا التقرير الذي قامت الوكالة العالمية بالتصريح به خلال الفترة الماضية قد جاء في نفس الوقت الذي قام فيه أحد المصادر المسؤولة في البنك المركزي ل”بلومبرج” بأنه قد تمكنت البلاد خلال الفترة الماضية من العمل علي انجاز الأعمالة المتراكمة خلال الفترة الماضية و الخاصة بالمستثمرين الراغبين في الرحيل بالأموال الخاصة بهم ، هذا و الجدير بالذكر أن ذلك هو ما قام بدفعهم خلال الفترة الماضية الي التراجع عن المشاريع الاستثمارية و التي كانوا علي وشك القيام بانشائها في البلاد .