الأسباب وراء عدم خفض أسعار السلع و المنتجات بالرغم من تراجع سعر الدولار في البنوك المركزية
الدولار الامريكي

تراجعت أسعار الدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق ، الامر الذي قد أثار الجدال بين العديد من المواطنين المصريين خلال الفترة الماضية و ذلك لأنه بالرغم من التراجع الذي قد حدث في الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية الا أن الأسعار الخاصة بالسلع و المنتجات لم تشهد أي تراجع في الأسعار الخاصة بها بعد ، لذا فقد ازدادت التساؤلات بأنه هل الأخبار التي انتشرت خلال الفترة الماضية حول الانخفاضات التي قد شهدتها الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي حقيقية أم أنها أخبار مفتعله ، و قد قام مجموعة من الخبراء الاقتصاديين بالاجابه عن تلك الأسألة و التي سنوضحها من خلال هذا التقرير .

قام الخبير الاقتصادي ” وائل النحاس” خلال الفترة الماضية وفيما يتعلق بالأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه في الفترة الماضية بالتأكيد علي أنه من المنطقي أن تتراجع الأسعار بشكل كبير و خاصة بعد الانخفاضات التي قد شهدتها الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية في السوق ، و لكن عدم وجود رقابة تعمل علي تنظيم السوق هو السبب وراء عدم تراجع الأسعار الخاصة بالسلع خلال الفترة الحالية ، هذا بالاضافة الي أنه قد قام بالمطالبة بضرورة القيام بتشغيل مجموعة من المصانع التي قد تم اغلاقها خلال الفترة الماضية و ذلك من أجل العمل علي زيادة الانتاج المحلي و بالتالي القيام بخفض الأسعار في السوق .

هذا بالاضافة الي أنه قد أكد علي ان الانخفاضات التي قد شهدتها الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية هي انخفاضات مفتعله و قد لفت الانتباه الي ان الانخفاض في الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي يتعلق بزيادة النقد الدولي خلال الفترة الخاصة بشهر فبراير .

هذا بالاضافة الي تأكيد الدكتور ” عبد الرحمن طه” و هو الخبير الاقتصادي علي أنه لا يمكن لأي كان القيان بالتنبؤ حول الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الحالية و لا خلال الفترة القادمة و يرجع ذلك الي أن السوق الخاصة بالدولار الأمريكي معرضة الي التغيرات المفاجأة و التي لا يمكن التنبؤ بها و التي تحدث نتيجة عدد من العوامل الاقتصادية و كذلك عوامل سياسية أخري تساعد في حدوثها .