وصول وفد من 40 شركة بريطانية لبحث فرص الاستثمار في مصر
وفد رجال الاعمال البريطاني

وصل عدد من المسثمرين ورجال الاعمال البريطانيين إلى القاهرة لبحث فرص الاستثمار المتاحة فى مصر، بعد قرارات الأخيرة التى اتخذتها الحكومة المصرية من أجل الاصلاح الاقتصادى والتي كان من أهمها تحرير سعر صرف الدولار, ويضم الوفد البريطاني و ممثلين عن 40 شركة بريطانية , من جانبه صرح رئيس غرفة التجارة البريطانية بالقاهرة,آين جراى, خلال كلمته فى افتتاح منتدى الأعمال المصري – البريطاني اليوم الثلاثاء , بأن وجود المستثمرين ورجال الأعمال البريطانيين فى القاهرة فى  يدل على قوة العلاقات المصريه والبريطانية من عقود طويلة ,وأشار جراى إلى أن بريطانيا هى أكبر مستثمر فى مصر آخر 6 سنوات ,ب 16 مليار دولار ضختها الشركات البريطانية خلال الـ6 سنوات الماضية , مؤكداً على أن مصر تتمتع بفرص استثمارية هائلة بعد تحقيق الاستقرار السياسى خلال السنوات الماضية، بالإضافة لإمتلاكها سوقا مميزة بسبب ضخامة تعدادها السكانى ، بالإضافة إلى كثرة الأيدى العاملة الماهرة والمدربة , مشيراً إلى أن التحدى الحقيقى للاقتصاد المصرى هو دورها كنقطة التقاء لطرق التجارة العالمية الجديدة، لما تتمتع به من موقع جغرافى متميز يجعلها معبرا استراتيجيا بين الشمال والجنوب و الشرق والغرب ,كما طالب جراى  المستثمرين ورجال الأعمال البريطانيين بالبحث عن فرص الاستثمار فى مصر والمقومات الاقتصادية التى تتمتع بها مصر إلى بريطانيا وأوروبا ، وأيضا  نقل فرص الاستثمار الموجودة في بريطانيا لرجال الأعمال المصريين ,وأشار جراى إلى أن استفتاء البريطانيين الذى أدى لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى قد منحها الفرصة لعقد اتفاقيات تجارية  مع دول عديدة , مما يتيح تعزيز التعاون التجارى والاقتصادى بين مصر وبريطانيا بشكل مستقل عن الاتحاد الأوروبى، مشيرا إلى دور بريطانيا الأساسى فى رغبة مصر لتكوين وتعزيز العلاقات التجارية مع مختلف دول العالم.

رئيس اتحاد الغرف التجارية:”السوق المصري سوق واعد وضخم”.

وفي هذا السياق,دعا رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ,أحمد الوكيل,الوفد البريطاني للإستثمار في السوق المصري الواعد خصوصا بعد الاحراءات الأخيرة للإصلاح , وقال الوكيل، للوفد البريطاني، إن السوق المصري سوق ضخم وواعد مدعوما باتفاقيات التجارة الحرة مما يحقق اقتصاديات السوق ومتطلبات أى مشروع وأكد الوكيل أن حجم الاستثمارات البريطانية فى السوق المصري تبلغ 5.5 مليار دولار خلال الفترة الراهنة , قائلا بأن مصر أرض الفرص الواعدة التى تسعى لتحقيق استقرار سياسى واقتصادى ,مؤكدا حرص القيادة السياسية على إنشاء مناخ جاذب للاستثمار يتصف بالاستقرار والشفافية وتكافؤ الفرص من خلال حزمة من التشريعات الاقتصادية والإصلاحات الهيكلية والاقتصادية وعرض حوافز واضحة وتمكين دور القطاع الخاص فى الفرص الاستثمارية الواعدة.