الرئيس السيسي يفتتح المؤتمر الدولي للبترول “إيجبس 2017”
الرئيس السيسي يفتتح مؤتمر ايجبس 2017

افتتح اليوم الرئيس عبدالفتاح السيسي,مؤتمر مصرالدولي للبترول”إيجبس2017 ” ,والذي يمتد في الفترة من 14 فبراير وحتى 16 فبراير الحالي بمركز القاهرة الدولي , بحضور رئيس مجلس الوزراء, المهندس شريف إسماعيل,و وزير البترول المهندس طارق الملا , وعدد من الوزراء ورؤساء شركات البترول المصرية والأجنبية ,وقام الرئيس بتفقد الأجنحة الخاصة بالدول والشركات المصرية والعالمية المشاركة في المؤتمر، حيث اطلع على أحدث ما وسائل التكنولوجيا في مجال صناعة البترول والغاز، وأجرى عدة مناقشات مع رؤساء الشركات المشاركة في المعرض تناول خلالها سبل تعزيز أعمالهم في مصر والمساهمة في تنمية قطاع البترول والغاز ,حيث أكد المهندس شريف إسماعيل الوزراء فى كلمته خلال فعاليات المؤتمر, على أن المؤتمريمثل تجمعاً مهم لمناقشة الموضوعات المتعلقة بصناعة البترول،مما يتيح الفرصة لتبادل الرؤى والإقتراحات وطرح الحلول المبتكرة فى هذا الشأن ,وأضاف رئيس الوزراء أن المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة بحضور الرئيس السيسي ,مشيرا إلى أن المؤتمر يأتى فى وقت يشهد فيه العالم تحديات اقتصادية كبيرة تؤثرعلى نمو الاقتصاد العالمى وآمال وأحلام الشعوب نحو مستقبل أفضل ,موضحاً أن هناك تقلبات عديدة في الأسعار تشهدها أسواق الطاقة العالمية، مما يؤثر على إمدادات الطاقة خلال الفترة المقبلة.

وزير البترول:”دعم الطاقة أثر على البنية التحتية لقطاع البترول” .

من جانبه,أكد المهندس طارق الملا, وزير البترول والثروة المعدنية, خلال كلمته بالجلسة النقاشية الأولى بالمعرض, على أن الوزارة بدأت في عملية إصلاح القطاع من خلال تشخيص المشاكل التى تواجه القطاع، ووضع الحلول لحلها، وأشار الوزير إلى تلك العقبات المتمثلة فى وجود سوق موازي للعملة الصعبة ، وعدم توافرالدولار الأمر الذى أدى إلى صعوبات تواجه المستثمرين الأجانب فى تحويل مكاسبهم للخارج، وصعوبة استيراد مستلزمات النشاط، ولذلك اتخذت الحكومة قراراً بتعويم الجنيه,مشيراً إلى اتخاذ تدابير أخرى عقب قرار تعويم الجنيه، تتمثل في إصلاح منظومة دعم الطاقة ، وهو ما عانت من الحكومة طوال السنوات الثلاثين الماضية، على حساب البنية التحتية، فى نظم المصافى، وشبكات البترول، وخطوط الأنابيب ,مشيراً إلى أن إصلاح منظومة الدعم لا يمكن أن يتم في فترة بسيطة , والتى تتولى الحكومة إصلاحها حالياً، مِكداً على أن قانون الاستثمارالجديد من شأنه معالجة الثغرات التى جاءت في القانون السابق ,مشيراً إلى خطوات الحكومة لإصلاح قطاع البترول من التوصل لصفقات مع شركائنا المستثمرين، بالإضافة لتعديلات على تسعير بعض الصفقات بشكل سهل.