خبير اقتصادي يؤكد بأن انخفاض سعر الدولار حالة مؤقته و أنه لن يحدث انخفاض في أسعار السلع بالسوق
طارق عامر محافظ البنك المركزي الجديد

أكد الدكتور ” رشاد عبده ” و هو خبير اقتصادي و كذلك رئيس لمنتدي المصري الخاص بالدراسات السياسية و الاقتصادية أيضا خلال التصريح الذي قام به خلال الساعات القليلة الماضية و الذي قام من خلاله بالاعراب عن السعاده التي تنتابه و ذلك بعد الانخفاضات التي قد شهدتها الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية و التي قد تلت القرار الذي صدر من البنك المركزي بشأن تعويم الجنيه المصري ، هذا و قد أكد بأن القرار الذي قام طارق عامر محافظ البنك المركزي باتخاذه خلال الفترة الماضية و التي يتعلق بتحرير سعر الصرف الخاص بالجنيه خلال التعاملات أمام الدولار الأمريكي و الذي كان الهدف منه القيام بحل الأزمة التي تتعلق بعدم توافر احتياطي نقدي في البنوك كان قرار متسرع و قد أدي الي ارتفاع سعر الدولار الأمريكي من 13 جنيه الي 20 جنيه .

هذا بجانب أنه قد أضاف ايضا خلال التصريح الذي قام به من خلال مداخلة هاتفية قام بها اليوم لاحد البرامج التليفزيونية و الذي يتم اذاعته من خلال قناه اكسترا نيوز ، بأن الأوضاع قد شهدت اختلاف خلال الفترة الماضية و خاصة بعد الارتفاعات التي قد طرأت علي الاحتياطي النقدي في البنوك المصرية خلال الفترة الماضية و التي قد وصلت الي 26.3 مليار دولار ، الأمر الذي قد جعل البنك المركزي يفقد لهفته لشراء الدولار الأمريكي بأي ثمن كما في السابق ، بالاضافة الي أنه قد أجبر مالكي الدولار الأمريكي علي القيام ببيعه الي البنوك بعد الانخفاضات التي قد شهدتها أسعاره خلال الفترة الماضية ، هذا بجانب أنه قد أكد بأن الاجازة التي قد منحتها الشركات الصينية خلال الفترة الماضية هي ما أدت الي تراجع الطلب علي الدولار الأمريكي بهذا الشكل مما أدي الي انخفاض أسعاره في السوق .

هذا بجانب أنه قد أكد بأن الانخفاضات التي تشهدها الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الفترة الحالية هي انخفاضات مؤقته و أنه من المتوقع أن ينخفض سعر الدولار أيضا خلال الأيام القليلة القادمة و أن تصل الانخفاضات الي جنيه أو جنيه و نصف و بعدها تعود الارتفاعات في الأسعار الخاصة بالدولار من جديد و ذلك بعد زيادة الطلب علي الدولار و خاصة و أن القرار الذي قام البنك باصداره و الخاص بتعويم الجنيه قد سمح بتحديد سعر الدولار بناء علي حالة العرض و الطلب في السوق .

هذا بجانب تأكيده علي أن الأسعار الخاصة بالسلع و المنتجات لن تتراجع خلال الفترة الحالية مع التراجع الذي يشهده سعر الدولار الأمريكي و ذلك لأن المصتعين قد قاموا بشراء المواد الخام و أسعارها مرتفعه لذا فان المخزون سيتم بيعه طبقا للأسعار التي قد تم شراؤه بها .