مصير الدولار في المستقبل بعد الانخفاضات التي يشهدها حاليا
البنك المركزى المصرى

تراجعت الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الأسبوعين الماضيين أثناء التعاملات في البنوك و السوق المصرية أمام الجنيه المصري ، و قد بلغت الانخفاضات التي وصل اليها الدولار خلال الفترة الماضية في عدد من البنوك المصرية الي 2.50 جنيه ، و ذلك خلال المدة القصيرة التي لم تتجاوز الأسبوعين ، و الجدير بالذكر أن الانخفاض في سعر التعاملات للدولار الأمريكي قد جاء بعد مجموعة من الارتفاعات التي قد شهدتها الأسعار خلال شهر يناير الماضي و التي قاربت خلالها علي سعر ال20 جنيه بعد تجاوزها ال19 جنيه خلال شهر يناير الماضي ، و قد وصلت الأسعار للدولار الأمريكي خلال الوقت الحالي و بعد الانخفاضات التي مر بها خلال الفترة الماضية الي سعر 16 جنيه في حالة الشراء و سعر 16.05 جنيه في حالة البيع ، و كان من بين البنوك التي وصل فيها سعر الدولار الي هذا الحد البنك الأهلي المصري، أما في البنوك الأخري مثل بنك مصر فقد وصلت الأسعار الي سعر 15.95 جنيه في حالة الشراء و سعر 16 جنيه في حالة البيع ، هذا و تختلف الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي في عدد من البنوك و ذلك طبقا للعرض و الطلب في البنوك و الذي يتم من خلاله تحديد السعر الخاص بالدولار الأمريكي وفق السياسات التي أعلنها البنك المركزي بعد تعويم الجنيه المصري و تحرير سعر الصرف أمام الدولار الأمريكي .

هذا و قد قام السيد عمرو الجارحي أيضا بالعمل علي تخفيض السعر الخاص بالدولار الجمركي و الذي قد وصل الي سعر 16 جنيه و ذلك بعد أن كان السعر الخاص به 18.50 جنيه ، و قد أعلن أيضا أنه سيتم العمل بتلك الأسعار و حتي اخر الشهر الحالي .

هذا و قد قام رئيس بنك مصر و هو السيد ” محمد الأتربي” عن مجموعة الأسباب التي قد أدت  الي انخفاض سعر الدولار الأمريكي خلال الوقت الحالي و ذلك خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في البنوك المصرية ،و قد أعلن بأن تلك الأسباب كالأتي:

  1. مجموعة السندات الدولارية التي قد تم طرحها خلال الفترة الماضية
  2. الزيادات التي قد شهدتها التحويلات الخاصة بالمصريين العاملين في الخارج .

 

 

هذا بجانب أنه قد أكد بأن من يقوم بتحديد السعر الخاص بالدولار الأمريكي هو البنوك في حين أنه قد تم القضاء علي السوق السوداء ، و أن ما يشهده السوق في الوقت الحالي هو اشارة جيدة علي النجاح  الذي تظهرة عمليات الاصلاح الاقتصادي التي قام بها الاقتصاديون خلال الفترة الماضية .