أسباب تراجع أسعار الدولار خلال التعاملات أمام الجنيه المصري
البنك المركزي

قام رئيس بنك مصر ” محمد الأتربي” بالاعلان خلال عدد من التصريحات الصحفية التي قام بها خلال الفترة الماضية و التي كانت الي أحد الجرائد المصرية الشهيرة ، بأنه قد تم خلال الفترة الماضية القضاء بشكل كامل علي السوق السوداء في مصر ، و أن من يقوم بالعمل علي تحديد السعر الخاص بالدولار الأمريكي و الذي يتم من خلاله جميع التعاملات الخاصة بعمليات البيع و الشراء و التي تتعلق بالدولار هي البنوك المصرية و التي تعد بنوك رسمية قد تم اعتمادها من قبل البنك المركزي ، هذا كما يتم في الوقت الحالي تحديد السعر الخاص بالدولار الأمريكي وفقا للعرض و الطلب علي الدولار في الوقت الحالي و الذي قد تراجع بشكل كبير جدا مما أدي الي حدوث تراجع في أسعار الدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه المصري .

هذا و قد أكد الأتربي أيضا خلال التصريحات الصحفية التي قام بها خلال الأيام القليلة الماضية لمجموعة من الصحفيين بأن التراجع الذي قد شهدته الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي خلال الأسبوعين الماضيين يرجع الي ارتفاع نسبة التحويلات في الدولار الأمريكي من قبل المصريين العاملين في الخارج ، الأمر الذي أدي الي توافر الدولار الأمريكي بشكل كبير و مع التراجع في الطلب علي الدولار أيضا أدي ذلك الي حدوث تراجع في أسعار الدولار بشكل كبير خلال التعاملات أمام الجنيه في السوق المصرية ، هذا بجانب السندات الدولارية و التي تعد من أهم الأسباب التي ساعدت علي تراجع أسعار الدولار خلال الفترة الماضية و قد أكد أيضا بأن ما يحدث خلال الفترة الحالية في السوق المصرية هو مؤشر علي تقدم كبير في الاقتصاد المصري خلال الفترة القادمة .

هذا و تستمر الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي في الهبوط خلال الفترة الحالية و ذلك في عدد كبير جدا من البنوك المصرية الرسمية و التي تتبع البنك المركزي المصري ، هذا و قد وصلت الأسعار الخاصة بالدولار بعد الانخفاضات التي قد شهدتها خلال الفترة الماضية الي سعر 16 جنيه ، الأمر الذي قد أدي الي ما أسماه العديد من الاقتصاديين بالشلل التام خلال الفترة الحالية في السوق الموازية ، هذا خاصة مع التوافر في الدولار في عدد كبير من البنوك المصرية .