وزير الكهرباء:نمتلك أكبر طاقة رياح في الشرق الأوسط
وزير الكهرباء

شارك الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة صباح اليوم في مؤتمر” ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة من أجل التحول إلى الاستدامة للطاقة المستقبلية في مصر ومنطقة المتوسط ” والذى ينظمه المرصد المتوسطى للطاقة ,حيث قال الدكتور “محمد شاكر” أن مصر تمتلك أكبر قدرات من طاقة الرياح في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تصل إلى حوالى 30 جيجاوات.

الوزير يشكر المرصد المتوسطى للطاقة لما يقوم به من دعم وتعزيز التعاون في مجال الطاقة بدول المتوسط.

كما أعرب الدكتور شاكر عن سعادته للمشاركة في الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر المهم الذى يمكن أن يكون له دور فعال لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة المتوسط وفي مصر ,كما وجه الوزير الشكر للمرصد المتوسطى للطاقة لما يقوم به من دعم وتعزيز التعاون في مجال الطاقة بدول المتوسط حيث أن الطاقة تعد أداة لتحقيق التكامل الإقليمى , وأيضاً وجه الوزير الشكر للشعبة القومية المصرية لمجلس الطاقة العالمى لما تقوم به لدعم الاستدامة من خلال الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة.

التحديات التى تواجه قطاع الطاقة في مصر في الفترة الماضية.

وخلال كلمته بالمؤتمر, أشار الدكتور شاكر إلى أن العالم اليوم يواجه تحديات الطاقة ولابد من زيادة الاهتمام بعدد من المحاور التي تساعد في تحقيق الاستدامة ومنها تأمين الطاقة، تجنب التغيرات المناخية والإمداد بخدمات الطاقة من أجل التغلب على هذه التحديات ,مشيراً إلى التحديات التى واجهت قطاع الطاقة في مصر في الفترة الماضية من نقص الوقود، إنخفاض اتاحية محطات التوليد وشبكات النقل، وزيادة الدعم المقدم للطاقة، وضعف السياسات والتشريعات التي توفر بيئة جاذبة للاستثمار، وغياب الآليات التمويلية المناسبة , حيث أنه بعد نجاح القطاع في تخطى المرحلة الحرجة من العجز في الطاقة فقد انتقل القطاع  الكهربي في مصر إلى مرحلة جديدة من التطوير والتنمية الاستدامة والتى تهدف إلضمان تأمين التغذية الكهربائية، وتحقيق الاستدامة، والتحسين المؤسسى للقطاع وتنمية أسواق الكهرباء والغاز، بالإضافة إلى تطوير التشريعات ,وأضاف أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات منذ  2014 لمواجهة تحدى نقص الغاز اللازم لتشغيل المحطات ، بالإضافة للخطة العاجلة التي تم تنفيذها بالتزامن مع مشروعات الخطة الخمسية 2012-2017  لإضافة قدرات للشبكة تصل إلى حوالى 6.9 جيجاوات في عام 2015  بعد أن نجح قطاع الكهرباء المصرى في سد فجوة العجز وتحويلها إلى وجود فائض .