“بى تك” زيادة عارمة فى شراء الأجهزة الكهربائية والإلكترونية
انخفاض جديد علي أسعار الأدوات الكهربائية

صرح رئيس شركة “بي تك” محمود خطاب الشركة المتخصصة في بيع وتوزيع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، إن تعويم الجنيه أدى إلى زيادة فى أسعار الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والأجهزة المنزلية إلى حوالى أربعون و خمسون بالمائة .

قال: رئيس شركة “بى تك” أثناء مؤتمر صحفي عقدته الشركة مع عدد من السادة الصحفيين، أن رغبة المستهلكين زادت بطريقة مبالغ فيها وصلت حد الجنون فى شراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والمنزلية بعد قرار تعويم الجنيه و استمر الإقبال بهذه الصورة خلال الاشهر التى توالت التعويم .

عقب قرار  التعويم أصاب المستهلكين حالة من شراهة شرائية على غير العادة واستمرت هذه الحالة حتى أول شهر فبراير السبب فى هذه الحالة شعور المستهلكين بالخوف و الرعب من الزيادة المستمرة فى الأسعار، وتراجعت قيمة الجنيه المصرى تقريبا الى النصف خلال الثلاث  الشهور التي أعقبت تعويم الجنيه  في شهر  نوفمبر من العام الماضى.

أدى تحرير سعر الصرف إلى حدوث حالة من التضخم التي بطبيعة الحال زادت الأسعار حتى وصلت إلى حوالى  31.7% خلال شهر  فبراير ويعتبر هى أعلى نسبة شهدتها الأسواق فى الفترة الاخيرة .

اكمل خطاب حديثه قائلا: إن السادة المقبلين على الشراء  تراجعوا عن عملية الشراء في شهر فبراير بعد الانخفاض النسبى للدولار  أمام الجنيه المصرى لذا نجد علاقة طردية بين سعر الدولار و الرغبة فى الشراء، أصبح المستهلكين يفضلون الشراء نقدا بدل من التقسيط لانهم يخافون عدم القدرة على السداد لذا تقدم شركة “بى تك”هذا النوع من الخدمات الآن.

أشار رئيس شركة “بى تك” تسعى الشركة إلى  فتح ستة  أفرع فى محافظتين لم يسبق لها فتح اى فروع للشركة هناك خلال العام الحالى منهما فرعان فى محافظة دمياط ومحافظة كفر الشيخ، بذلك يبلغ عدد فروع الشركة إلى ثلاثة و سبعون فرعا حتى نهاية السنة .

عملت الشركة على زيادة حجم استثماراتها فى الربع الأول من السنة الحالية إلى أكثر من خمسون مليون جنيه، طبقا لما صرح به خطاب، منها ثلاثون مليون جنيه للفروع حديثة العهد فقط ليصل حجم استثمارات شركة “بى تك” إلى سبعمائة مليون جنيه مصرى، ومن المتوقع أن تضخ الشركة الاستثمارات تصل قيمتها إلى حوالى مائتين إلى مائتان وخمسين مليون جنيه خلال هذا العام.

تهدف الشركة كما أوضح رئيس شركة “بى تك” الى زيادة معدل استثماراتها إلى نسبة  30% كما تتنبأ الشركة أن ترتفع حصتها فى سوق الاجهزة الالكترونية والكهربية إلى 7.5% هذا العام بينما العام الماضي كانت النسبة 5.8% سوق الاجهزة الالكترونية والكهربية أى أن الشركة حققت تقدم ملحوظ.