“المالية”: حريصون على تطوير أداء العاملين في كل القطاعات
وزارة المالية

قال أحمد كجوك ، نائب وزير المالية للسياسات المالية ، إن وزارة المالية حريصة علي تطوير أداء العاملين في كل القطاعات ، والذي يؤثر بالإيجاب على حسن سير العمل ، وتحسين آليات التطوير الشامل ، موضحا أن وزارة المالية ، تدرك تماما مسؤوليتها تجاه كل قطاعاتها وكوادرها في مساهماتها وتعاونها مع باقي الوزارات الاخري لدعم مسيرة التنمية .
وقال أحمد كجوك ، نائب وزير المالية للسياسات المالية ، خلال افتتاح ورشة العمل الرابعة لملتقي التخطيط الاستراتيجي ، التي عقدتها وزارة المالية ، إن الملتقى الاستراتيجى ، يهدف إلى وضع خطط تفصيلية لقطاعات الوزارة ، والإدارات المختلفة ، التي تعكس اولويات واهداف السياسة المالية والاقتصادية للدولة ، مشيرا إلى أن الملتقى يتيح للقيادات عرض تصوراتها لخطط الإصلاح ، والمساهمة فى وضع خطط للعمل لتحقيق المستهدفات المطلوبة .
وأوضح نائب وزير المالية للسياسات المالية ، أن الوزارة تستهدف رفع معدلات النمو للعام المالي المقبل إلى نحو 4.8% ثم الي 5.5% عام 2018/2019 وايضا خفض معدلات البطالة الي 11.9% العام المالي المقبل ثم الي 11% في العام التالي مع تحقيق فائض اولي بالموازنة العامة يقدر بنحو 0.3 % من الناتج المحلى الاجمالى العام المالي المقبل ثم فائض بنسبة 1.5% في عام 2018/2019 فضلا عن تخفيض نسبة الدين العام تدريجيا من 98% متوقعة للعام المالي الحالي الي 89.5% من الناتج المحلي الاجمالي بحلول منتصف 2019.
وفي نفس السياق أكد أن وزارة المالية ، ستستمر فى عقد ورش العمل ، لملتقي التخطيط الاستراتيجي تبني ، نظرا لما حققه من قبل من خطط وبرامج ، مؤكدا أن قطاعي مكتب الوزير والامانة العامة بادوارهما في خدمة باقي قطاعات الوزارة يمثلان القطاعين الداعمين الذين يساهمون في تيسير سياسة العمل في الوزارة.
كما أوضح أن ورشة العمل ، الاخيرة ، من المتوقع ان تكون فرصة للاستفادة من مخرجات الورش السابقة ، بهدف الوصول الي وثيقة نهائية لاستراتيجية الوزارة وخطتها للاعوام الثلاثة المقبلة.
جدير بالذكر نظمت الورشة وحدة إدارة المشروعات ، برئاسة نرمان الحيني ، وبحضور أحمد كجوك ، نائب وزير المالية للسياسات المالية ، بمشاركة كوادر قطاعي مكتب وزير المالية والأمانة العامة للوزارة .