مديرة صندوق البنك الدولى :يجب الشعب المصرى والحكومة أقتصادهم الى الأمام

قالت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي ، أن مصر تنفذ إصلاحات اقتصادية ضرورية، لكنها شددت في الوقت نفسه على ضرورة معالجة مشكلة التضخم، والتعامل مع التحديات والتهديدات الأمنية،.

وقالت لاغارد في مؤتمراً صحفياً عقد على هامش “إجتماعات الربيع” بين صندوق النقد والبنك الدولي في واشنطن ، ردا على سؤال حول برنامج قرض من الصندوق لمصر بقيمة 12 مليار دولار، إن “البرنامج المصري شجاع جداً ودفع نحو إصلاحات مهمة جدا”.

وأضافت: “لقد أعربت للرئيس (عبدالفتاح السيسي ) عن تشجيعي للعمل الذي تم إنجازه وعن الدعم القوي لمواصلة هذا المسار حينما قابلته قبل 10 أيام عندما كان يزور واشنطن ” .

وأكدت خلال المؤتمر الصحفى أنه : “يوجد موضوع يحتاج للمعالجة وهو التضخم”،  “الإصلاحات الأخرى يجب أن تستمر ولكن يجب أن يكون هناك تركيزاً خاصا على التضخم وأعتقد أن البنك المركزي والوزراء الإقتصاديين المصريين يدركون ذلك وآمل أن يعالجوا خطر التضخم الذي يثقل كاهل الشعب ” .

وأشارت لاغارد أن “البرنامج الذي نقدمه لمصر هو أحد أهم البرامج لصندوق النقد، فهو ثاني أكبر برنامجاً مالياً لدينا الآن”. وأضافت: “من الضروري أن تدفع السلطات المصرية والشعب المصري الأقتصاد إلى الأمام”. وقالت: “مصر بلد كبير ويمكن أن يطلق العنان لقوته، وهو يواجه تحديات أمنية وتهديدات يجب أن يتعامل معها ” .