نظام التموين الجديد بعد تعديل المواد التموينية و الذي سيتم العمل به ابتداء من شهر مايو
السلع التموينية

نظام التموين الجديد بعد، يعتبر التموين و ما تقدمه الوزارة من السلع التموينية، من أكثر المواضيع التي التي يهتم بها المواطن المصري في ظل الغلاء وارتفاع الأسعار، و الذي يشهده السوق خلال الفترة الحالية، حيث أعلن وزير التموين عن مجموعة من التعديلات، و التي سوف تطبقها الوزارة خلال شهر مايو الحالي، في ظل حرص الوزارة على إيصال السلع التموينية إلى مستحقيها، و التخلص من التلاعب الذي يحدث في السلع التموينية، و الذي يتم نتيجة لجشع التجار في السوق.

و خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها الدكتور”علي مصيلحي” وزير التموين، و التي قد أعلن خلالها عن ملامح نظام التموين الجديد و الذي سوف تطبقه الوزارة منذ شهر مايو الحالي.

نظام التموين الجديد لشهر مايو الحالي:

قام وزير التموين خلال تصريحاته بالكشف عن الأسعار النهائية التي قد تم الاتفاق عليها من قبل الوزارة، و التي سوف يتم تطبيقها في النظام الجديد، كما وأعلن أيضا عن ملامح نظام التموين الجديد و هي:

  1. يحصل كل مواطن مقيد على البطاقات التموينية على كيلو أرز وكيلو زيت وكيلو سكر.
  2. يحصل المواطن على مبلغ 21 جنيه من وزارة التموين، و في حالة تخطي هذا الحد يجب أن يقوم المواطن بدفع الفارق.
  3. يتم إرسال إقرار من مكاتب التموين إلى الوزارة في حالة عدم كفاية السلع التموينية للمواطنين، وذلك لإرسال السلع التي تكفي المواطنين.
  4. أسعار السلع التي قد حددتها الوزارة تأتي كالأتي:

سعر كيلو الزيت يصل إلى 12 جنيه، بينما سعر الأرز 6.5 جنيه و قد جاء السكر مقدّر بسعر 8 جنيهات.

الفئات المستبعدة من التموين في نظام التموين الجديد:

أعلن “رأفت القاضي” خلال تصريحاته عن الفئات التي قامت وزارة التموين باستبعادها في رمضان، و هي:

  1. الفئات المستحقة للدعم و لكن لا يوجد لديهم بطاقات تموينية.
  2. الفئات التي تمتلك بطاقات تموينية تالفة
  3. الفئات صاحبة البطاقات التموينية السوداء وهي البطاقات التي لم يتم استعمالها من قبل.
  4. الفئات المعيلة، التي لديها معاش، و التي لديها بطاقات تموينية.

صرف السلع التموينية لشهر مايو :

أعلن وزير التموين خلال التصريحات التي قام بها، أن الوزارة قد تمكنت خلال الفترة الماضية من صرف كافة السلع الخاصة بشهر مايو، حيث وفرت الوزارة حاجة المواطنين من السكر بنسبة 100% و90% من الزيت، كما وشرعت خلال الفترة الحالية في توزيعه على منافذ صرف السلع التموينية في البلاد.