طارق عامر: تحديات “الاحتياطي النقدي”ذهبت بلا رجعة
طارق عامر محافظ البنك المركزى

صرح “طارق عامر”، محافظ البنك المركزي، فى بيان له إن الأزمة المالية والصعوبات التي يواجهها الاحتياطي النقدي ذهبت بلا رجعة، كما توقع محافظ البنك المركزي حدوث طفرة عام 2018، في كفاءة العمل المصرفي والاقتصادي، وأوضح “طارق عامر”، أن معدل الاحتياطي، فى وقتنا هذا يحقق واردات مايزيد عن معدله خلال 7 أشهر، واستطاع ايضا معالجة الخلل فى ميزان المدفوعات، وساهم فى حل مشكلة مصر من النقد الأجنبي، على الرغم من تلك التحديات.

أضاف محافظ البنك المركزي، من خلال مؤتمر صحفي، تم عقده بمجلس الوزراء، بعد انتهاء جلسة اجتماع هيئة المجموعة الوزارية الاقتصادية، يوم الثلاثاء، أن حجم الواردات قد انخفضت من مبلغ 4.3 مليار دولار إلى مبلغ 3.8 مليار دولار، كما معدل نسبة الإنتاج المحلي ارتفع حتى صار جاذب لعملية التصدير، وأكد أن جودة إنتاج المصانع المصرية أصبحت تنافس المنتجات داخل الأسواق الخليجية.

أشار “طارق عامر”، إلي أن ما تم من إجراءات تخص الإصلاح الاقتصادي خلال الفترة الأخيرة كانت هادفة وأثرت بشكل إيجابي، كما أكد أيضا على أن البيان الذي قدمه صندوق النقد الدولي عن أسلوب السياسة المالية في مصر ومدى حالة الاستقرار المالي فيها يعد شهادة تقدير كبيرة، وأوضح أن الموازنة العامة للدولة أصبحت يمكن السيطرة عليها، وأن معدل نسبة الاستثمار الأجنبي المباشر داخل مصر، قد قام بتحقيق عائد يزيد بكثير عن المعدلات المحققة السنة الماضية .