طارق عامر: أزمة النقد الأجنبى أصبحت تاريخ بلا عودة
طارق عامر محافظ البنك المركزى

صرح “طارق عامر” محافظ البنك المركزي، بأن أزمة النقد الأجنبي في مصر ” انتهت وأصبحت تاريخاً بلا عودة.”

أضاف خلال المؤتمر الصحفى الذى عُقد بمقر مجلس الوزراء : “وأصبحنا نملك 8 مليارات دولار من تدفقات أكبر الصناديق العالمية، وبالطبع هذا يؤكد قوة الاقتصاد المصري”، حيث أكمل قائلاً: “وما تم تنفيذه من برنامج الإصلاح الاقتصادي تم بنجاح وأصبح الاحتياطي من النقد الأجنبي يتفوق على المعدلات العالمية”.

أردف عامر بأن السوق المصري كان قادر على جذب 45 مليار دولار إلى البنك المركزي والجهاز المصرفي خلال ستة أشهر الماضية ، إلى جانب الإجراءات النقدية التي تم تنفيذها مؤخراً والتي كانت تهتم في المرتبة الأولى بالمشروعات التنموية دون الالتفات إلى الأسعار.

تضمن أحد التقارير الحديثة والصادرة عن البنك المركزي أن حجم الصادرات المصرية لمصر وأهم شركائها التجاريين سجل إرتفاعاً وصل تقريباً 8.4 في المائة فهناك نحو 14 دولة تستحوذ على 60 في المائة من إجمالي حجم التبادل التجاري مع مصر خلال النصف الأول من العام المالي 2016/2017 ، تبلغ 6.4 مليار دولار مقابل 5.9 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي 2016/2015.

انخفض معدل الواردات المصرية مع أهم شركاء تجاريين بقرابة 4.5 في المائة ليبلغ 16.5 مليار دولار مقارنة بـ 28.17 مليار دولار بنفس الفترة من العام المالي 2016/2015.

تسعى الحكومة المصرية لتطبيق برنامج الأصلاح الأقتصادي بكل خطواته للحصول على قرض البنك الدولى الذى سيؤدى لإنعاش السوق المصرى والاقتصادي بشكل عام .