إتش سي يتوقع زيادة في سعر الفائدة خلال اجتماع المركزي الأحد المقبل
بنك إتش سي

أكد مسئول في بنك الاستثمار”اتش سي” أن البنك يتوقع أن تثبت لجنة للسياسة النقدية داخل البنك المركزي لأسعار الفائدة علي الإيداع والإقراض خلال الاجتماع القادم وتوقع البنك تطبيق الحكومة المصرية إجراءات هامة ومرتقبة سوف تساعد في زيادة الأسعار في الفترة القادمة وهذا سوف يحفز المركزي المصري علي زيادة أسعار الفائدة ولكن علي المدي القصير.

وقد قام البنك المركزيبرفع سعر الفائدة 3% نوفمبر الماضي بعد الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة من ضريبة القيمة المضافة وأرتفاع اسعار الوقود وتعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف، ومن الطبيعي أن تقوم البنوك المركزية برفع سعر الفائدة في وقت التضخم لجذب سيولة للبنك ولكي يتم تخفيف الضغوط التضخيمية، وقد أشار بنك اتش سي فى التقرير الخاص به أن فترة التضخم قد شهدت هوء في الفترة الأخيرة ويعتبر ذلك حافز للمركزي المصري علي عدم زيادة الفائدة فمعدل التضخم مازال في انخفض منذ أشهر وقد سجل الشهر الماضي أقل زيادة منذ نهاية 2016.

الجدير بالذكر أن سعر صرف الدولار مازال مستقر عند معدل 18.1 جنيه مقابل 1 دولار في ظل تسارع النمو المحلي ليقترب من 4% في أخر السنة المالية مقارنة ب3.6% العام السابق وقد انخفض معدل البطالة إلي 12 % في بداية السنة المالية مقابل 15.5% في العام السابق ومن المتوقع استمرار انخفاض معدل البطالة حتي يصل إلي 11% نهاية العام.

وقد توقع بنك اتش سي تطبيق الحكومة المصرية العديد من الاجراءات الإصلاحية الاقتصادية التي سوف تزيد من معدل زيادة الأسعار وعودة الضغوط التضخيمية مرة أخري، فسوف تشم هذه الإجراءات تطبيق الفقرة الثانية من ضريبة القيمة المضافة ورفع الدعم جزئيا عن الوقود والكهرباء وهذه الاجراءات ذات طابح تضخمي وسوف تعيق استقرار الأسعار وتباطؤ النمو، وأضاف بنك ات سي أنه من المحتمل أن يرفع المركزي معدلات الفائدة والأخذ بتدابير مالية كإجراءات وقائية تحسبا للضغوط التضخيمية.