تعرف على الأسباب التى تدفع الحكومة لرفع أسعار الكهرباء يوليو القادم
الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء

قد تجبر الأحوال الاقتصادية الحكومة فى مصر إلى أن توافق على الاقتراحات التي تقدمها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، لإعادة تشكيل نسبة الدعم المقدم من قبل الدولة، عن طريق تفعيل قرار ارتفاع أسعار الكهرباء فى شهر يوليو القادم ، لتجنب زيادة عجز الموازنة بمبلغ يصل إلى حوالى 60 مليار جنيه أثناء السنة المالية 2017/2018.

سوف نستعرض سويا أهم أربع أسباب قد تدفع حكومة جمهورية مصر العربية، إلى ارتفاع أسعار الكهرباء، وبما أن ارتفاع الأسعار، يؤثر بطريقة مباشرة على المواطن المصرى لذا سوف نقوم باطلاعه على أبرز أربعة أسباب،  التي بموجبها تضطر الحكومة المصرية إلى زيادة أسعار الكهرباء فى شهر يوليو القادم وهى كالتالى:

السبب الأول: اتخاذ قرار التعويم و ما صاحبه من ارتفاع هائل سعر صرف العملة الأمريكية.
السبب الثاني: تنفيذ قانون القيمة المضافة الذي ادى ايضا الى ارتفاع الاسعار.
السبب الثالث: زيادة أسعار المحروقات و خصوصا المستخدم فى عملية توليد الكهرباء.
السبب الرابع: ارتفاع نسبة الدعم المقدم من جانب الدولة السنة الماضية بمبلغ قدره 30 مليارًا إلى مبلغ يصل إلى 60 مليار جنيه، وهذه الزيادة كانت نتيجة عدم اجراء التعديلات المطلوبة على الأسعار.

بعد عرض تلك الأسباب التي نتج عنها زيادة الأسعار بوجه عام، والزيادة فى أسعار الكهرباء بشكل خاص، سوف يستطيع المواطن المصرى تفهم الأسباب التي أجبرت الحكومة على ارتفاع أسعار الكهرباء، التعامل مع هذا الارتفاع بصورة أفضل من واقع الظروف الاقتصادية.