قرار رفع سعر الفائدة تسبب فى خسارة البورصة 15 مليارات جنيه
البورصة المصرية

مؤشرات البورصة المصرية قد تراجعت بشكل جماعي، كرد فعل يعبر عن القرار الذي اتخذه البنك المركزي بزيادة معدل أسعار الفائدة، وتأثير هذا القرار قد ظهر منذ الدقائق الأولى من عقد جلسة تداولات يوم الاثنين، حيث تم ضغط معدل عملية المبيعات للمستثمرين الأجانب والعرب على حد سواء.

قد اصدر البنك المركزي قرار برفع معدل أسعار الفائدة، حيث وصل الى 200 نقطة بما يوازى حوالى”نحو 2%”، على كل من معدل سعر عائد الإيداع، وايضا عائد الإقراض لليوم الواحد وصل إلى حوالى نسبة 16.75% و17.755% بصورة متتالية .

بعد مرور 15 دقيقة على بداية عقد جلسة التداول، تم ملاحظة انخفاض المؤشر الرئيسي، إيجي إكس “30” بنسبة تصل إلى حوالى 1.82%، بما يوازى حوالى 236 نقطة إلى حوالى 12739 نقطة، وانخفض أيضا معدل مؤشر إيجي إكس “70” بنسبة وصلت إلى 0.71% عند عدد 586.9 نقطة، كما هبط مؤشر إيجي إكس “50” ذات الأوزان المتساوية بنسبة تصل إلى 2.19% عند عدد 2022.8 نقطة، بينما هبط إيجي إكس “100”، بنسبة تصل إلى 0.90% عند عدد 1369 نقطة، مما أدى إلى فقدان القيمة السوقية مبلغ وصل إلى 9 مليارات جنيه.

بينما لم يستطيع أي من الأسهم القيادية تسجيل صعود أثناء الدقائق الأولى من انعقاد الجلسة، وقد أكد محللون وخبراء البورصة أنها سوف تتأثر بقرار اللجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، تأثيرا سلبيا فى هذه الفترة، بعد القرار الذى اتخذته اللجنة فجأة  مساء يوم الأحد، بزيادة معدل أسعار الفائدة.