أوبك تعلن مد فترة خفض إنتاج البترول حتى نهاية مارس 2018
اوبيك

أعلنت الدول الأعضاء بمنظمة “أوبك” والمصدرة للبترول وعدد أخر من الدول الرئيسية فى إنتاج البترول كانت بينها روسيا، يوم الخميس، مد فترة تقليل ضخ وإنتاج البترول حتى نهاية شهر مارس من العام المقبل 2018.

وقال “ألكسندر نوفاك” وزير الطاقة الروسي أن التعاون بين الدول الأعضاء فى منظمة “أوبك” والدول غير الأعضاء في المنظمة سيظل مستمر لما حققه من نتائج فعالة و جيدة جداً.

وأضاف “نوفاك” أنه يرى تمسكاً بنسبة كبيرة لدى الدول الأعضاء فى أوبك والدول المنتجة للبترول ضمن إتفاق تقليل الإنتاج، حيث أن زيادة الطلب على النفط وخفض الإنتاج سيحطمان تأثيرات زيادة الانتاج .

وكانت أسعار البترول قد أنخفضت بنسبة تقترب من 5% وهو ما يعادل تسعة وأربعون دولاراً للبرميل وذلك بعد إعلان خفض الإنتاج بين الدول الأعضاء.

وتوقع عدد من المستثمرون أمكانية التوصل إلى حل للمشكلة التى تواجههم فى حال تم تنفيذ خفض الأنتاج فى إجتماعات فيينا، وكانوا أملين فى أن تصبح مدة التمديد لتقليل الإنتاج أطول من المدة التى تم الأعلان عنها .

جدير بالذكر أن الدول الأعضاء في منظمة أوبك كانوا قد أتفقواعلى تقليل إنتاجهم من البترول في نوفمبر من العام الماضي وذلك حتى منتصف العام الحالى 2017 ، وهى الطريقة التى تم التوصل أليها لحل مشكلة أنخفاض أسعار البترول.

وساهم هذا الأتفاق فى زيادة سعر برميل البترول إلى 54 دولاراً، ويساهم هذا الأتفاق الجديد فى الحفاظ على معدل الإنتاج عند وضعه الحالي لمدة تسعة أشهر جديدة.