طرق وكيفية الحصول على الدولار من البنوك الرسمية داخل وخارج مصر
طريقة الحصول علي الدولار من البنوك

اتخذ البنك المركزي منذ أشهر قليلة قرارا بتحرير سعر صرف العملة المصرية الجنيه المصري، مقابل  سلة من العملات الأجنبية الأساسية، وترك تحديد سعر الصرف لقوانين العرض والطلب في السوق، وهو ما يعرف بتعويم الجنيه، ومن هذا الوقت وانتشرت العديد من التساؤلات بين المصريين، وأهم هذه التساؤلات كان الطريقة التي يمكن عبرها الحصول على الدولار الأمريكي من خلال البنوك الرسمية في الدولة، لاستخدامه في أى من الأغراض الشخصية وأهمها السفر إلى الخارج لأى سبب مثل الدراسة والتعليم وغيرها، وفي هذا التقرير نطرح جميع التساؤلات التي تشغل بال كل مواطن مصري، ونجيب عليها.

المجالات التي تعطي فيها البنوك الرسمية الأولوية لتوفير الدولار للمصريين:

يمكن لأى مواطن أن يحصل على العملات الأجنبية وأهمها الدولار الأمريكي، وذلك وفقا لسبب طلبه شراء العملة حسب الأولويات التي يحددها البنك المركزي، حيث يعتبر الإستيراد وخاصة السلع الرئيسية، وهي السلع التي تخصص لها البنوك اعتماد مستندي خاص بعمليات الإستيراد واحدة من الطرق الأساسية التي توفر بها البنوك العملة الأمريكية، كما تضع البنوك أولوية لتوفير الدولار في مجالات السفر للدول الأجنبية، خاصة لأغراض العمل والعلاج والدراسة، لكن تضع البنوك الرسمية شروط عديدة لتوفير الدولار، ومن أهمها تقديم كل المستندات التي تؤكد المجال الذي ستستخدم فيه المبالغ المطلوبة من الدولار.

الأوراق والمستندات التي تطلبها البنوك الرسمية لتوفير الدولار للمواطنين في حالة السفر للخارج:

تطلب البنوك الرسمية مستندات وأوراق من المواطن الذي يطلب مبلغ من العملات الأجنبية وخاصة الدولار، في حالة طلب هذا المبلغ لأغراض السفر، وتشترط البنوك أن يتقدم المواطنين بطلب شراء الدولار قبل موعد السفر ب48 ساعة عمل على الأقل، وهذه الأوراق هي:

1- جواز السفر الخاص بطالب النقود من البنك.
2- تذكرة الطيران الموضح بها موعد السفر.
3- التأشيرة الخاصة بدخول البلد التي من المقرر السفر إليها.

الحد الأقصى من الدولار الأمريكي الذي يوفره البنك في حالة السفر:

أعلن البنك المركزي المصري عن رفع الحد الأقصى من العملات الأجنبية التي يسمح بتوفيرها عند السفر، حيث بلغ المتوسط نحو 1000 دولار أمريكي نقدا، أما في حالة رغبة المسافر في رفع المبلغ المطلوب عن 1000 دولار أمريكي نقدا، تسمح عدة بنوك مصرية بالسحب من خارج البلاد، عبر استخدام بطاقات الإئتمان الشخصية، حيث أنه في بعض البنوك يصل حجم السحب المسموح به إلى نحو 8000 دولار أمريكي.

الحد الأقصى لسحب الدولار من خارج البلاد عبر بطاقة إئتمان البنك الأهلي:

أما بالنسبة إلى البنك الأهلي المصري ففقد قرر رفع الحد الأقصى لسحب العملات الأجنبية وخاصة الدولار من خلال بطاقة الإئتمان، في حالة التواجد خارج جمهورية مصر العربية، حتى بلغ الحد الأقصى لاستخدام بطاقة الإئتمان “كلاسيك”، إلى مبلغ 1000 دولار أمريكي في حالة التواجد خارج البلاد، وفي حالة كانت البطاقة الإئتمانية الذهبية “الجولد”فيبلغ الحد الأقصى لسحب الأموال من خلالها 2000 دولار أمريكي، وأخيرا البطاقة الإئتمانية “البلاتينية” فيبلغ الحد الأقصى لسحب الدولار من خلالها 4000 دولار أمريكي في حالة السحب من خارج البلاد.

الحد الأقصى لسحب الدولار من خارج البلاد عبر بطاقة إئتمان بنك مصر:

أما بالنسبة إلى بنك مصر فقد أعلن عن رفع قيمة الحد الأقصى للسحب من خارج البلاد عبر البطاقة الإئتمانية، حيث تتراوح قيمة السحب لبطاقة الإئتمان ذات الفئة “كلاسيك” ما بين 1000 دولار أمريكي و2500 دولار أمريكي، كما يمكن في حالة السفر السحب من خلال البطاقة الإئتمانية ذات الفئة “الجولد” مبلغ تتراوح قيمته ما بين 2000 دولار أمريكي و4000 دولار أمريكي، وأخيرا البطاقة البلاتينية التي تمكنكم من سحب مبلغ تتراوح قيمته ما بين 4000 دولار أمريكي و8000 دولار أمريكي من خارج البلاد.

سبب فرض البنوك الرسمية القيود على صرف الدولار من الخارج:

كان الهدف من فرض القيود على صرف الدولار الأمريكي من خارج البلاد، هو محاولة ترشيد استهلاك الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، من داخل مصر وخارجها، و الحفاظ على المخزون الدولاري في البنك المركزي المصري، من الاستخدام في مجالات غير ضرورية، وإستيراد السلع الغير ضرورية أو التي لها بدائل تصنع داخل مصر، ومحاولة تشجيع المصانع المصرية على إنتاج احتياجات السوق  وتوفيرها للمستهلكين.

طرق توفير البنوك الرسمية للدولار والعملات الأجنبية:

يمكن للبنوك الرسمية المصرية الحصول على العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأمريكي، من خلال طرق عديدة وأهمها: الإيداعات الدولارية التي يودعها أصحاب الحسابات في البنوك الرسمية، بالإضافة إلى عمليات شراء وتبديل العملة من خلال البنوك الرسمية وخاصة بعد تطبيق قرار تعويم الجنيه.

يمكن للبنك المركزي المصري توفير الدولار الأمريكي للبنوك الأخري لصالح تقوية الاقتصاد المصري، من خلال طرق عديدة وأهمها:

1- المشروعات الاستثمارية الأجنبية المباشرة التي تقام داخل مصر.
2- الرسوم التي تحصلها قناة السويس من السفن العابرة.
3- الإيرادات التي تدخل خزينة الدولة من خلال تصدير السلع المصرية للخارج.
4- التحويلات التي يجريها المصريين العاملين بالخارج.
5-المساعدات والمنح التي تحصل عليها الدولة من الدول الصديقة.
6- الإيرادات التي يحققها قطاع السياحة.

اقرأ أيضاً:

السلع التي لها الأولوية لتوفير البنك المركزي العملات الأجنبية لاستيرادها:

حدد البنك المركزي المصري عدد من السلع الأساسية والتموينية التي تعد سلع استراتيجية تؤثر بشكل مباشر في الأمن القومي لمصر، بالإضافة إلى المواد الخام المستخدمة في الصناعات الحيوية، لتكون لها الأولوية لتوفير الدولار لها وذلك لتوفيرها عن طريق الإستيراد، وهذه أهم هذه السلع:

1- الشاى.
2- القمح والذرة.
3- الدواجن واللحوم والأسماك.
4- الزيت والزبدة.
5- اللبن وخاصة لبن الأطفال.
6- البقوليات مثل الفول والعدس.
7- المواد الخام اللازمة للصناعة.
8- آلات تشغيل المصانع.
9- المعدات المستخدمة في الإنتاج.
10- مستلزمات الإنتاج.
11- الكيماويات.
12- الأدوية والأمصال.