البنك المركزى يكشف عن حصيلة التجارة الخارجية منذ التعويم
البنك المركزى يكشف عن حصيلة التجارة الخارجية منذ التعويم

جاء في التصريحات الصادرة من وكيل محافظ البنك المركزى، طارق فايد،  بشأن إجمالي حجم العمليات التي قد تم إتمامها هذا العام المالي باعتبارها عمليات خاصة بالتجارة الخارجية، أنها قد بلغت حوالي ٣٥ مليار دولار أمريكي، في خلال الفترة التي تتراوح ما بين ٣ نوفمبر ٢٠١٦ وحتى يوم ٢٥ مايو ٢٠١٧ من الشهر الجاري.

أضاف محافظ البنك المركزى، فى البيان الرسمي الصادر عنه اليوم الأربعاء، أنه في خلال تعاملات التجارة الخارجية قد تم سداد مستندات خاصة بعمليات التحصيل والاعتمادات المستندية هذا الموسم بما يقدر بحوالي ٢٥ مليار دولار أمريكي، بينما أكد قد أكد طارق فايد، أنه قد تم فتح اعتمادات مستندية بباقي العمليات التجارية بحوالي ١٠ مليارات دولار أمريكي.

جدير بالذكر، أن البنك المركزى المصرى، قد سبق له وأن قام بإصدار قراره بشأن تعويم الجنيه المصري بوجه عام وعلى جميع البنوك المصرية، يوم الخميس الموافق 3 نوفمبر 2016، حيث ورد في هذا القرار الهام الذي أثر على جميع التعاملات المالية والسوقية منذ أن خرج وتم العمل به، أنه يتم تحرير “تعويم ” سعر صرف الجنيه المصري في التعاملات على حسب رؤية البنوك المصرية كل منها على حسب مقتضيات العرض والطلب وتعاملاته اليومية بوجه عام.

جاء تأثير قرار البنك المركزي بشأن تعويم الجنيه على عملية التسعير، حيث اعتمدت هذه الآلية على آليات العرض والطلب، وجعل البنوك المصرية هي سيدة القرار ولها حرية تقدير سعر العملة الخضراء بما يتناسب معها، وترك البنوك العاملة في النقد الأجنبى للتعامل على حسب رؤية آلية الإنتربنك الدولارى.