احتياطي النقد يواصل الارتفاع حتى 31.126 مليار دولار
احتياطي النقد يواصل الارتفاع حتى 31.126 مليار دولار

قال البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، أن احتياطي النقد الأجنبي واصل الارتفاع بنسبة وصلت إلى 2.5 مليار دولار بنهاية شهر مايو الماضي، لتمثل أكبر زيادة منذ نوفمبر 2016.

وأعلن البنك المركزي عبر موقعه الإلكتروني، أن نسبة الاحتياطى الأجنبى وصلت 31.126 مليار دولار بنهاية شهر مايو المنصرم ، بنسبة أعلى مما كانت عليه النسبة  28.641 مليار دولار فى نهاية شهر أبريل الماضي، ليسجل أعلى ارتفاع له منذ 6 سنوات،وبهذا يكون الاحتياطي من النقد الأجنبي سجل أعلى نسبة له منذ فبراير عام 2011 الذي بلغ خلاله نحو 33.3 مليار دولار،حيث كان احتياطي النقد الأجنبي للبلاد آنذاك 36 مليار دولار قبل ثورة يناير.

واستقبل البنك المركزى المصرى يوم الأربعاء الماضى ثلاثة مليارات دولار حصيلة بيع سندات دولية وكانت الحكومة قد قامت بسداد 750 مليون دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية في وقت ماضي من مايو الماضي وتعهدت الحكومة أيضاً بسداد نفس المبلغ في وقت قادم من الشهر الحالي.

وتسعى الحكومة المصرية لزيادة نسبة احتياطى النقد الأجنبى مما يساهم فى انتعاش الاقتصاد المصرى وهو ما يعتبر أحد أهداف برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأت الحكومة فى تنفيذه فى نهاية شهر نوفمبر من العام الماضى 2016،وبدأ البرنامج بتحرير سعر الصرف ضمن توصيات بنك النقد الدولى الذى نصح بتعويم الجنيه المصرى وخفض الدعم على منتجات البترول لتحرير الاقتصاد المصرى من قيود عدة كانت سببا فى الإضرار به .