البنك المركزى يعلن ارتفاع النقد الاجنبي ليصل لأعلى نسبة خلال 9 أشهر
البنك المركزي المصري يرفع القيود عن عمليات تحويل العملات الأجنبية إلى الخارج

أعلن البنك المركزى المصرى، أن الاحتياطي الأجنبى لمصر زاد بنسبة تصل إلى 11 مليار دولار بمعدل 62.6% خلال الفترة من شهر يوليو إلى مارس من السنة المالية الجارية 2016 / 2017 ، ووصل إلى نحو 28.5 مليار دولار فى نهاية مارس 2017 ، مقابل نحو 17.5 مليار دولار فى ختام شهر يونيو 2016 .

وفى نفس السياق ارتفع رصيد الذهب فى الاحتياطى الأجنبى لمصر ليصل إلى نحو 2.637 مليار دولار، وهو ما يعادل 47.466 مليار جنيه، فى ختام شهر مايو 2017، مقابل نحو 2.630 مليار دولار، وهو ما يعادل نحو 47.34 مليار جنيه، فى ختام شهر أبريل 2017، من إجمالي رصيد الاحتياطى فى ختام شهر مايو 2017، ليصل إلى 31.1 مليار دولار.

وكان قد أعلن البنك المركزي المصري يوم الأحد الماضى زيادة أرصدة الاحتياطى الأجنبى لمصر، ليصل إلى  31.125 مليار دولار فى ختام شهر مايو 2017 ، مقارنة بـ 28.640 مليار دولار، فى ختام شهر أبريل 2017 ، بزيادة تصل إلى 2.5 مليار دولار .

وصرح أحد مسئولى البنك المركزى، “أنه من المرجح أن ترتفع نسبة الاحتياطى من النقد الأجنبي لتصل لأكثر من 31 مليار دولار، بعد دخول أرصدة البنك مجموعة كبيرة من السندات الدولية التي قامت الحكومة المصرية بإصدارها  مؤخرًا”.

وقال “عمرو الجارحى” وزير المالية، فى تصريحات له ،أن حصيلة السندات الدولارية التى قامت الحكومة المصرية بإصدارها الأسبوع قبل الماضى ، وتصل إلى نحو 3 مليارات دولار ثم قامت بطرحها للتداول فى بورصتي لندن ولوكسمبورج ، دخلت حسابات مصر يوم الأربعاء الماضى، وتساهم فى دعم أرصدة الاحتياطي من العملات الأجنبية فى البنك المركزى المصرى.