الفيدرالي الأمريكي يعلن عن رفع سعر الفائدة للمرة الثانية خلال عام واحد
الفيدرالي الامريكي

أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن رفع أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال فترة زمنية لا تتخطى الثلاثة أشهر، وأوضح المجلس أن سبب اتخاذ هذا القرار هو استمرار الاقتصاد الأمريكي في النمو، وقوة سوق الوظائف الأمريكي، مؤكدا على أن الاحتياطي الفيدرالي سوف يبدأ في إجراءات تخفيض حيازاته الأسهم والسندات وغيرها من الأوراق المالية الأخرى خلال العام الجاري.

هذا وقد رفع قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، سعر الفائدة على الأموال الاتحادية، وهو ذلك السعر المفروض على الإقراض القياسي بالبنك المركزي الأمريكي، بمقدار ربع نقطة مئوية، إلى نسبة تتراوح ما بين 1% إلى 1.25%، مع السير في اتجاه تضييق قيمة الإئتمان خلال فترة 10 سنوات، كما تشير التوقعات الصادرة عن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى إقرار زيادة جديدة في سعر الفائدة مرة ثالثة خلال العام الجاري، كما أنه من المتوقع أن يقر البنك رفع جديد لسعر الفائدة ثلاث مرات خلال العام المقبل 2018، ومثلهم في العام الذي يليه 2019، حتى يصل سعر الفائدة البنكية الرئيسية إل2.9% بنهاية هذه الفترة.

وقد ألقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بيانا أكدت فيه على استقرار الاقتصاد الأمريكي، بالإضافة إلى أن وتيرة نموه تعد معتدلة خاصة بعد القوة التي يشهدها سوق العمالة الأمريكي، والتي تسببت في تراجع نسب التضخم في الاقتصاد الأمريكي، كان هذا البيان في ختام الاجتماع الذي أقامه المجلس على مدار يومين متتاليين لدراسة تأثير القرار على الاقتصاد الأمريكي، كما توقع المسئولين في الفيدرالي الأمريكي أن يشهد الاقتصاد الأمريكي نمو بوتيرة أسرع مما كان متوقع، حتى يرتفع إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى 2.2% خلال العام الجاري، بينما يشهد معدل اللطالة والتضخم الاقتصادي تراجع ملحوظ.

وكشف المجلس عن تفاصيل الخطة الموضوعة لتخفيض حيازاته من الأوراق المالية المختلفة من أسهم وسندات، وجميع الرهون العقارية التي يملكها البنك والتي تبلغ قيمتها نحو 4.2 تريليون دولار أمريكب، حيث أن البنك قد اشترى أغلب هذه الأصول في أعقاب الأزمة الاقتصادية التي ضربت الاقتصاد الأمريكي وأغلب اقتصادات العالم خلال العام المالي 2007-2008.

وفي سياق متصل فقد صرحت رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي “جانيت يلين”، أن البنك المركزي الأمريكي من المتوقع أن يبدأ في تقليل الحيازات المملوكة له من السندات والأوراق المالية الأخرى، في وقت قريب نسبيا، وصرحت جانيت يلين خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم منذ أيام أنها قد تضع هذا القرار في موضع التنفيذ خلال فترة قريبة نسبيا، وأشارت إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وضع في الاعتبار خطة لخفض إعادة الاستثمار في الأوراق المالية، حتى يأتي موعد استحقاقها في وقت لاحق خلال العام الجاري.