تعرف على مشروعات أكبر جيوش العالم الإقتصادية
اقتصاديات عسكرية، استثمارات عسكرية

تمتلك الجيوش على مستوى العالم نشاطات اقتصادية، وهذا ليس بدعة للجيش المصري فقد تم أثارت هذه الموضوع بشكل واسع وكبير في الفترة الأخيرة عن نشاط الجيش المصري الاقتصادي؛ وهذا استعراض لعدد من المساهمات الاقتصادية  لعدد من الجيوش في العالم.

الجيش التركي قام بتأسيس المجموعة الاقتصادية المعروفة باسم “اوياك” في عام 1961؛ وتأسست باقتطاع جزء من رواتب الضباط العاملين بالجيش بنسبة 10% من الراتب، وتبلغ أصول الشركة حوالي 10 مليار دولار تقريبا بما يعادل 28.3 مليار ليرة تركية، لتصبح من أكبر المجموعات الاقتصادية في تركيا، بالإضافة إلى تملك المجموعة، مجموعة أخرى من الشركات المعروفة منها توكيل شركة رينو لصناعة السيارات الفرنسية، بالإضافة إلى امتلاكها لبنك اوياك الذي تم بيعه؛ و مجموعة متاجر تحمل اسم “أي تي أي” التي تنتج الشوكولاتة، والبسكويت؛ بالإضافة إلى امتلاكها شركة لتصنيع الحديد.

ومجموعة اوياك التابعة للجيش التركي؛ معفية من الضرائب، ويديرها حوالي مائة ضابط ذو مستويات رفيعة في تركيا.

وفي باكستان، يعتبر الجيش الباكستاني يمتلك قوة اقتصادية كبيرة على مستوى جيوش العالم، ويبلغ ترتيب الجيش الباكستاني الترتيب السابع عشر على مستوى جيوش العالم؛ فهو جيش محترف خاض ثلاث حروب مع الهند.

ووفقا لكتاب أصدرته الباحثة الباكستانية الأكاديمية، عائشة صديق، فإن الجيش الباكستاني يمتلك ثلث الصناعات المعدنية الثقيلة، بالإضافة إلى مصانع للسكر، والبترول والغاز، وشركات الأمن الخاص فهو بذلك يمتلك 7% في باكستان من الأصول الخاصة.

كما يمتلك مؤسسة خيرية اقتصادية تحمل اسم جندي، وهذه المؤسسة تعمل في المجتمع الباكستاني عن طريق مكاسب اقتصاد الجيش الباكستاني، كما تقدم المؤسسة مساعدات 9.6 مليون شخص في المجتمع الباكستاني، ويبلغ حجم رأس مال مؤسسة جندي إلى 500 مليون دولار لعام 2016.

أما بالنسبة للجيش الولايات المتحدة فهو يعمل بشيد الجسور و السدود على الأنهار، تبعا لهيئة المهندسين العسكريين الأمريكيين الذي يعملون في مجال مواجهة الكوارث، وبهذه المشروعات وفر الجيش الأمريكي حوالي 6.5 مليار جالون مياه لـ 96 مليون مواطن مقيم في الولايات المتحدة.

ويعد جيش الولايات المتحدة الأمريكية من أغنى الجيوش على مستوى دول العالم، ويعمل الجيش الأمريكي في مجال الصناعات لتغطية احتياجاته، فقد أعلن البنتاغون عن فتح مكتب في وادي السليكون أشهر مكان لصناعة التكنولوجيا في العالم.