مجلس الوزراء: بدء العمل بأسعار الطاقة والمنتجات البترولية الجديدة من اليوم الخميس
قرارات وزارية، أسعار الطاقة

قرر مجلس الوزراء المصري رفع أسعار الطاقة والغاز الطبيعي والمنتجات البترولية صباح اليوم، ليصل سعر أنبوبة البوتاجاز إلى 30 جنيه بدل من 15 جنيه، والسولار إلى 3.65 جنيه للتر بدل من 2.35، البنزين 80 إلى 3.65 جنيه للتر، بدل من 2.35، البنزين 92 إلى 5 جنيه للتر، بدل من 3.50.

وأوضح رئيس الوزراء شريف إسماعيل، أن قرار مجلس الوزراء برفع أسعار الطاقة والوقود كان لابد منه، مشيرا إلى أن إجمالي دعم الطاقة في موازنة الدولة يصل إلى 333 مليار جنيه، وسيتم توجيه هذا الدعم لزيادة الأجور، والمعاشات، بالإضافة إلى بطاقات دعم السلع التموينية.

وتم عقد مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، ومن خلال المؤتمر تم توضيح أن دعم الدولة للطاقة والبترول بلغ ما يقرب 110 مليار جنيه في موازنة الدولة لعام 2016/2017؛ وأضاف المهندس شريف إسماعيل أن العام المالي الجديد 2017/ 2018 سيوجه جزء كبير من الدعم الذي كان موجه إلى الطاقة والبترول زيادة دعم السلع التموينية بالإضافة إلى زيادة دعم المعاشات، مصرحا بقوله: “نسعى لخفض البطالة لتصل إلى 10.8% في العام المالي 2016/ 2017”.

وأكمل تصريحه قائلاً: “والعام المقبل نسعى لخفض الدين العام في الموازنة الجديدة ليصل إلى 95% وخفض عجز الموازنة ليصل إلى 9.1%”، ليصل الفائض عن رفع الدعم حوالي 150 مليار جنيه سيتوجه إلى محدودي الدخل.

وأوضح المهندس شريف إسماعيل أنه تم إجراء مكالمات هاتفية مع كل المحافظين مشدداً على ضرورة تواجد المحافظين في مكاتبهم، كما تم تكليفهم بالمرور على المواقف للحد من استغلال السائقين لرفع أسعار الوقود وزيادة تعريفة وسائل المواصلات.

أما بالنسبة لرفع سعر أسطوانات البوتاجاز فقد أوضح المهندس شريف إسماعيل أن العائد من تكلفة أسطوانات البوتاجاز 13% من تكلفتها، كما أنها تكلف موازنة الدولة 115 جنيه وتباع بـ15 جنيه فقط.

وصرح وزير البترول المهندس طارق الملا، أن ارتفاع أسعار الوقود الجديدة ستوفر من 40 إلى 35 مليار جنيه، كما أن العام المالي 2016/ 2017 وصل به دعم الوقود لـ 110 مليار جنيه.