بنك مصر: توقعات بتراجع الدولار بالبنوك المصرية في الفترة القادمة
بنك مصر

خرجت بعض التوقعات الصادرة من عدد من المصادر المصرفية في مصر مؤكدة على أنه هناك احتمالية كبيرة أن يشهد سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه، تراجع كبير خلال الفترة المقبلة، وذلك بسبب اتخاذ البنك المركزي المصري في الآونة الأخيرة حزمة من الإجراءات التحفيزية المتنوعة من أجل أن يساعد في عملية الاستثمار بالإضافة إلى دعم المنتجات المحلية.

جدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قد سبق وأن أعلن عن تحرير سعر الصرف، في الثالث من شهر نوفمبر الماضي لعام 2016، حيث ترك الحرية للبنوك المصرية بأن تقوم بتحديد سعر صرف العملات بحرية كاملة على حسب تعاملاتها، مما ترتب عليه بدون تدخلات مما ساهم في زيادة التدفقات النقدية على البنوك.

وقد صرح نائب رئيس بنك مصر، عاكف المغربي، في هذا السياق: “إن هناك مؤشرات قوية لتراجع الورقة الخضراء إلى مستويات كبيرة خلال الفترة القليلة المقبلة”، حيث أكد في تصريحاته: “وذلك عقب الإجراءات التي قام بها البنك المركزي المصري”، وأكمل قائلاً: “سواء من خلال مبادراتها لدعم المنتجات المحلية عن طريق تمويلات بنكية بفائدة قليلة”.

وأضاف عاكف المغربي في تصريحاته قائلاً: “هناك تحسنا كبيرا في التدفقات النقدية”، مؤكدًا على تمكن البنك من تلبية احتياجات العملاء حتى الآن من النقد الأجنبي، كما أشار إلى أنه لا توجد أي قوائم انتظار ترغب في التعامل بالدولار داخل مصرفه.