هشام عكاشة يعلن عن استهداف البنك المركزي للتّضخم من خلال قراره رفع الفائدة
هشام عكاشة

أكد رئيس البنك الأهلي المصري “هشام عكاشة” خلال تصريحاته، أن قرار البنك المركزي قد جاء لاستهداف التضخم خاصة بعد الارتفاع التي أضافتها الحكومة على أسعار الكهرباء والمحروقات،وأضاف أن ارتفاع أسعار الفائدة كان لابد له من الحدوث، ولكن تأثير هذا القرار على الاستثمار سوف يكون محدود جدا.

كما وأكد أن التراجع الذي شهده سعر الدولار خلال الفترة الماضية قد جاء نتيجة للقرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة بهدف الإصلاح الاقتصادي، هذا بجانب ارتفاع التحويلات من قبل المصريين بالخارج خاصة مع القضاء على السوق السوداء.

ويقوم البنك المركزي بدعم الاستثمار من خلال مبادرات أخرى على رأسها مبادرة المشروعات الصغيرة، والتي توفر نحو 5% بشكل مستمر، مما يجعلها أحد الدعائم التي يرتكز عليها الاقتصاد في الفترة الحالية، هذا بجانب المشروعات المتوسطة الأخرى والتي تتوسع بشكل مستمر ويصل إنتاجها إلى نحو 20 مليون جنيه.

هذا بجانب أن تأثير زيادة قيمة الفائدة والتي قد اتخذها البنك المركزي على أذون الخزانة والسندات الحكومية، فإن هذا التأثير سوف يكون بسيط جدا.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي كان قد أعلن عن الدافع الذي جعله يتخذ مثل هذا القرار، وهو محاولة منه للتخفيف من الآثار الجانبية لقرار الحكومة الخاص برفع أسعار الكهرباء والوقود، ومحاولة منه للتصدي للتضخم الذي من المقرر أن تواجه البلاد خلال الفترة القادمة وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.