عضو اللجنة الاقتصادية: الحبس هو العقاب الأمثل لكل من يتلاعب بأسعَار السلع التموينية
السلع التموينية

أعلن عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، النائب “حسن السيد” خلال تصريحاته، أن ما تم إعلانه من عقوبات من قبل وزارة التموين خلال الفترة الأخيرة للمُتلاعبين بالسلع التموينية لا تكفي للتصدي للمتلاعبين، وطالب بأن تقوم الوزارة بحبس كل من يتلاعب بالسلع التموينية.

هذا بجانب تشديد الرقابة على منافذ بيع السلع التموينية من خلال تفعيل دور مباحث التموين، وذلك خصوصا مع الصلاحيات التي منحتها الوزارة لهم، بجانب ضرورة تفعيل دور حماية المستهلك أيضا.

وأضاف خلال تصريحاته أن دور الإنعقاد الثالث سوف يشهد صدور قانون حماية المستهلك من قبل البرلمان، وذلك من أجل التصدي للتلاعب والمخالفات التي تتم، و أن التأخر الذي بدى من قبل الحكومة في إصدار قانونها هو من تسبب في تأخر البرلمان في إصدار قانون حماية المستهلك وإلا كان أصدره في الانعقاد الحالي.

الجدير بالذكر أنه قد صدر من قبل وزير التموين خلال الفترة الماضية قرار  بتشديد العقوبات التي تطبقها الوزارة على كل من يتلاعب بالسلع التموينية، و خاصة بالنسبة للبقالين ممن يقوموا ببيع السلع المدعمة بالأسعار الحرة للسوق، كما ووصلت تلك العقوبات وقتها إلى سحب الترخيص بشكل نهائي بالإضافة إلى إغلاق المنفذ بشكل مؤقت.

هذا في ظل انتشار الغش والتلاعب بالسلع التموينية بشكل مبالغ فيه خلال الفترة الأخيرة، و عمليات السرقة التي تتم وتتسبب في ضياع حق المستحقين من أصحاب السلع التموينية.