أحمد الزيني: ارتفاع سعر حديد التسليح يرجع لنقص المستورد من الحديد بعد قرار فرض رسوم إغراق على الواردات
أحمد الزيني,أرتفاع سعر حديد التسليح,سعر حديد التسليح

أعلن رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية أحمد الزيني، أن السبب في ارتفاع أسعار الحديد في مصر يعود إلى نقص كمية المستورد من الحديد بسبب قرار وزير الصناعة والتجارة المهندس طارق قابيل الذي اقتضى بفرض رسوم إغراق على ما يتم استيراده من حديد التسليح الذي تم تصنيعه في أوكرانيا، أو تركيا، أو الصين بنسبة 17%، وتم إصدار قرار زيادة الرسوم في شهر يونيو الماضي.

كما صرح أحمد الزيني أن استهلاك السوق المصري من حديد التسليح يصل إلى ما يساوي 150 طن لكل شهر، وهذا الحديد يتم توفيره في الأسواق المصرية عن طريق استيراد الحديد من الخارج بالإضافة إلى إنتاج السوق المحلي المصري من الحديد ليغطي استهلاك السوق المصرية الشهري من الحديد.

كما أشار أحمد الزيني أن الحديد الذي يتم استيراده لم يعد متوفر ف السوق المصري بعد قرار وزير التجارة والصناعة بفرضه لقرار فرض رسوم الإغراق على واردات الحديد إلى السوق المصرية، وبالتالي أدى ذلك إلى حدوث عجز في المعروض الحالي من حديد بسبب ارتفاع أسعارها وزيادة الطلب عليه مع قلة العرض لوقف الاستيراد من الحديد؛ وأضاف أن طن حديد عز وصل إلى 11200 جنيه للطن الواحد خلال الأسبوع الماضي ليحقق ارتفاع في سعره وقيمته وصل إلى 800 جنيه للطن الواحد من الحديد.

ومن جهة أخرى أعلن أحمد الزيني أن أسعار الأسمنت في السوق المصرية، أن سعر طن الأسمنت في الأسواق المصرية يتراوح ما بين 850 إلى 800 جنيه في السوق المحلي المصري، وأضاف رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية أن الزيادة في أسعار الأسمنت زيادة غير مبالغ فيها نظرا لارتفاع أسعار الأسواق العالمية لخام المازوت.

أشار أحمد الزيني أن أسعار اليوم المعلن عنها سجل متوسط سعر الطن بشركة حديد عز قيمة 10900 جنية للطن، وسجل حديد شركة المصريين للطن نحو 10650 جنيه، واستقر سعر طن شركتي “العشري”، و”الجيوشي” ليصل سعر الطن 10500 جنيه للطن الواحد.

أما بالنسبة لسعر اليوم لطن الأسمنت، فوصل سعر طن شركة صناعات مواد البناء إلى 750 جنيه للطن، وبلغ متوسط سعر طن الأسمنت “شركة السويس للأسمنت”، وشركة “أسمنت حلوان” إلى 658 جنيه للطن