أكبر البنوك الحكومية يكشف حقيقة إصدار شهادات جديدة ذات عائد مرتفع
أكبر البنوك الحكومية يكشف حقيقة إصدار شهادات جديدة ذات عائد مرتفع

خرجت بعض التصريحات الخاصة من قبل أكبر البنوك الحكومية، للكشف عن حقيقة إصدار شهادات جديدة ذات عائد مرتفع بالأسواق في الفترة الحالية، حيث صرح السيد نائب رئيس البنك الأهلى والذي يعد نائب أحد “أكبر البنوك الحكومية”، يحيى أبو الفتوح، بالنفي لما يتداول بشأن إصدار البنك أى شهادات جديدة تحمل في الوقت الحالي عائد سنوي أعلى.

وقد جاءت تلك الشائعات مشيرة إلى أن البنك الأهلي أصدر شهادات بعائد سنوى مرتفع تماشيا مع زيادة أسعار الفائدة والتي بلغت حوالي 2% بعد القرار الصادر من البنك المركزى.

جاء في تصريحات السيد أبو الفتوح، والتي قامت بنشرها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن شهادات الادخار التي تصدر عن البنك وتحمل عائد 16% و20% مازالت حتى الآن تصدر بنفس أسعار الفائدة ويقوم البنك بإصدارها من أجل بيعها مباشرة إلى السادة العملاء، كما كشف نائب رئيس البنك الأهلي عن إجمالى حصيلة هذه شهادات البنك حتى الآن قد بلغت حوالي 300 مليار جنيه مصري.

من جهة أخرى، ورد أنه فيما يخص القرار الصادر عن البنك المركزى والذي كان بشأن رفع سعر الفائدة بنسبة 2% إنما هو قرار وقتي قد تم إتخاذه من أجل مواجهة ارتفاع مستويات التضخم، والتي وازتها ارتفاع أسعار الخدمات والسلع بالأسواق المصرية.

وقد جاء في تصريحات أبو الفتوح أنه من المنتظر في الفترة المقبلة أن يجتمع كلاً من لجنة الأصول والخصوم التابعة إلى مصرفه والتي يطلق عليها اسم “أليكو”، من أجل أن يتم دراسة القرار الصادر من البنك المركزى المصرى ومدي قابلية رفع أسعار الفائدة.

جدير بالذكر أن مساء يوم الخميس الماضى قد اجتمعت لجنة السياسة النقدية التابعة إلى البنك المركزى المصري، وقد خرجت من هذا الاجتماع بقرار رفع معدلات الفائدة علي الشهادات بواقع 2% وأن هذا يفيد رفع قيمتها 200 نقطة أساس، ويترتب عليه أن الودائع في البنك سوف تصل إلى  75ر18%  بينما يتوقع أن يصل حجم الإقراض بالبنك حوالي 75ر19% لليلة واحدة.