بلتون للاستثمار تعلّق على قرار المركزي برفع نسبة الفائدة
البنك المركزى يعلن أرتفاع معدل التضخم الاساسى الى 35.26% مقارنة بالاعوام الماضية

أعلنت بلتون للاستثمار خلال مجموعة من التصريحات التي قامت بنشرها، أن الهدف الأساسي من اتخاذ البنك المركزي قرار رفع قيمة الفائدة بنسبة 2% خلال الأسبوع الماضي جاءت لجذب العديد من التدفقات النقدية الأجنبية وزيادتها وذلك عن طريق أذون الخزانة، الأمر الذي يضع مصر في المرتبة الثانية من بين أسواق الجذب التجارية بعد الأرجنتين.

كما أن هذا القرار من المقرر أن يكون ذا نفع على قيمة الجنيه المصري، ذلك مع التوقع بعدم استمرار نمو العائد من الدين بنفس القوة التي قام البنك برفع أسعار الفائدة بها،

الجدير بالذكر أن مَحفظة التدفقات النقدية قد شهدت ارتفاع بنسبة 19% منذ شهر مايو ما يصل إلى 2مليار دولار، وقد جاء هذا بعد قرار البنك المركزي الخاص بتعويم الجنيه المصري وتحرير سعر الصرف للدولار الأمريكي.

هذا بجانب أن ارتفاع التدفقات النقدية واستمرار تدفقها من المقرر أن يساهم بشكل كبير خلال الربع الحالي من العام في تحسين أوضاع الجنيه المصري، هذا بجانب أنها لن تؤثر مطلقا على وضع الاحتياطي الأجنبي للبلاد والذي شهد ارتفاع خلال الفترة الأخيرة.

هذا بجانب أنها أكدت في نهاية تصريحاتها أن القرارات التي يتخذها البنك المركزي خلال الفترة الحالية لها أثر إيجابي قوي على اقتصاد البلاد، إذ أنها تساهم بشكل كبير في زيادة التدفقات الأجنبية والتي يستخدمها البنك في سداد الديون الخارجية على البلاد، كما أن لهذا تأثير ايجابي قوي على السندات التي تَطرحها مصر في السوق العالمية.