النقابة العامة لبقالي التموين: صرف مقررات السلع التموينية نقداً ما زال محل دراسة
أسعار السلع المطروحة على بطاقات التموين

صرحت النقابة العامة لبقالي التموين أن ما يتم تداوله من أخبار في الفترة الاخيرة صرف مقررات البطاقات التموينية للبقالين نقداً وليس بالآجل لا يزال محل دراسة من قبل وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، حيث يتم صرف السلع التموينية للبقالين من قبل الشركة العامة لتجارة الجملة، والشركة المصرية لتجارة الجملة، التابعتان للشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية.

وتم صرف السلع التموينية للبقالين عن شهر يوليو الحالي بنسبة50% حتى اليوم الموافق الأربعاء ليصل إلى 70 مليون مواطن مصري مستحقين للدعم السلعي التمويني.

وأشارت النقابة العامة لبقالي التموين في بيان صحفي لها أن خبر صرف السلع التموينية لما يصل إلى 30 ألف بقال يعمل في السلع التموينية نقداً عمل على إثارة الشائعات بين بقالين التموين عموما، مما يستوجب الإعلان عن حقيقة الأمر من قبل وزارة التموين والتجارة الداخلية والتصريح عن آلية صرف السلع التموينية لتصل إلى مستحقي الدعم السلعي.

وصرحت النقابة العامة لبقالي التموين أن وزارة التموين والتجارة الداخلية تمتلك سلسلة تجارية كبيرة في السوق المحلي المصري ليصل عددها إلى حوالي 30 ألف بقال تمويني في كافة مناطق ومحافظات الجمهورية، لتقوم وزارة التموين والتجارة الداخلية عن طريق الشركات القابضة التابعة لها بمساعدة البقالين ومدهم بكافة السلع التموينية والغذائية التي يأخذها المواطن المصري المستحق للدعم السلعي التمويني.

وأعلنت النقابة العامة لبقالي التموين أن تمويل البقالين العاملين في مجال السلع التموينية وكافة السلع المتنوعة والمختلفة في أصنافها  عن طريق شركات الجملة المختلفة تأتي في إطار الخطوات التي تهدف إلى ضبط أسعار السلع المختلفة بالسوق التجاري، وزيادة حجم المبيعات، ليتم عرض السلع بأسعار مناسبة للمستهلك خصوصا في ظل ارتفاع السلع في السوق المحلي المصري.

ودعا وزير التموين والتجارة الداخلية علي مصيلحي إلى تقليل هامش ربح البقال عن كل سلعة تطرح للبطاقات التموينية، بقيمة خمسين قرش تخصم من إجمالي سعر السلع، وأشار أن هوامش ربح البقالين في الفترة الحالية أصبحت غير كافية في ظل التضخم الاقتصادي الذي تشهده مصر في هذه الفترة.