صندوق النقد يعلن موافقته على إعطاء مصر دفعة ثانية من القرض
صندوق النقد يعلن موافقته على إعطاء مصر دفعة ثانية من القرض

صرح صندوق النقد الدولي في مطلع اليوم الجمعة بالقرار الجديد الذي اتخذه في حق القرض الذي يخص مصر، حيث أكد صندوق النقد الدولي فى تصريحاته إنه بعد الانتهاء من الإجراءات المقررة قد وافق على منح جمهورية مصر العربية دفعة ثانية من القرض.

قد بلغ إجمالي المنحة الجديدة طبقا لتصريحات صندوق النقد الدولى 1.25 مليار دولار أمريكي حيث أكد صندوق النقد على ان هذه المنحة من قرض تبلغ قيمته الإجمالية كما تم الاتفاق عليه 12 مليار دولار امريكى.

من جهة أخرى كانت مصر قد اتخذت قرارها ووافقت في شهر نوفمبر الماضي والذى يوافق تشرين الثاني على برنامج القرض الذي حدده الصندوق والذى تبلغ مدته ثلاث سنوات حيث كان السبب وراء هذا الطلب هو إقامة إصلاحات اقتصادية جديدة فى مصر منها خفض الدعم على عدد من السلع بالإضافة إلى زيادة الضرائب.

ورد فى بعض التصريحات الصادرة من كريستين لاجارد و التى تعمل حاليا مديرة صندوق النقد الدولي مؤخرا في بيان رسمى صادر لها: “أود أن أهنئ شعب مصر وسلطاتها “، وكان السبب وراء هذه التهنئة نجاح مصر في تنفيذ البرنامج الخاص بها من أجل الإصلاح الاقتصادي الطموح.

وتابعت مديرة صندوق النقد حديثها قائلة: “إن موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي”، والتي قد تم الإعلان عنها مؤخرًا، “على المراجعة الأولى للبرنامج”، لها تأثير قوي حيث قالت: “تظهر تأييد صندوق النقد القوي لمصر في هذه الجهود”.