سعر الصرف المرن للدولار يقوي من التنافسية الخارجية للبلاد و يدعم الاقتصاد
طارق عامر محافظ البنك المركزي

أعلن البيان الذي نشره صندوق النقد الدولى عن الأثر الإيجابي لنظام سعر الصرف المرن والذي تطبقه مصر خلال الفترة الحالية، حيث ساعد هذا النظام الجديد في تقديم المزيد من الدعم بالنسبة لصادرات البلاد هذا بجانب تحقيق المزيد من جذب الاستثمارات من الخارج و تنمية التنافسية الخارجية لمصر.

و قد جاء هذا القرار الخاص بتعويم الجنيه المصري وتحرير سعر الصرف للدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه من قبل البنك المركزي في تاريخ الثالث من نوفمبر في العام الماضي.

هذا بجانب أن قيام قوى السوق بتحديد سعر الصرف للدولار الأمريكي وفقا للتعاملات يساهم وبشكل كبير جدا في توفير المزيد من فرص العمل للشباب ودعم النمو الاقتصادي في البلاد، هذا بجانب تدعيم المركز الخارجي للبلاد مما يعود بالكثير من النمو والتقدم على الوضع الاقتصادي للبلاد.

و نظرا للنقص الشديد في العملة الأجنبية والذي عانت منه مصر في ظل نظام الصرف القديم، فقد أكد التقرير على عدم قدرة مصر على الاستمرار في تلك الأوضاع، حيث أدى النظام السابق إلى كبح النمو و إعاقة سير الأعمال كما أنه أضعف من القدرة التنافسية لدى البلاد هذا بجانب خسارة البنك المركزي للكثير من الاحتياطات النقدية.

كما قدم المجلس التنفيذي التابع لصندوق النقد الدولي الموافقة على أداء مراجعة أولى للأوضاع الاقتصادية للبلاد وكان هذا أمس، وقد جاء هذا الإجراء لتسهيل الصندوق الممدد، حيث يتيح هذا الصندوق حصول مصر على مبلغ 1.25 مليار دولار، و الذي من المقرر أن ينضم للاحتياطي النقدي للبلاد خلال أيام قليلة.