غرفة مواد البناء تضع استراتيجية لتنمية قطاع مواد البناء في مصر لسنة 2020
غرفة مواد البناء,مواد البناء,استراتيجية،تنمية,مصر

وضعت غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية استراتيجية 2020 للتنمية قطاع مواد البناء في مصر، والعمل على زيادة الصادرات في مجال مواد البناء، وتم وضع استراتيجية 2020 لغرفة مواد البناء برئاسة المهندس أحمد عبد الحميد بما يتماشى مع استراتيجية وزارة التجارة والصناعة للعمل على تنمية خمس قطاعات صاعدة بالإضافة على زيادة تنمية القطاع الصناعي ليصل إلى نسبة 21 في المائة بدل من نسبة 18 في المائة، ويشمل أيضا التخطيط للعمل على زيادة التنمية الصناعية بمقدار نحو ثمانية في المائة خلال السنوات القادمة.

تم عقد اجتماع مجلس إدارة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية بحضور أحمد عبد الحميد الذي ترأس الاجتماع، بحضور أعضاء من اللجنة التي تم تشكيلها لوضع استراتيجية لقطاع مواد البناء لسنة 2020 وتتشكل اللجنة من نادية عبد الحفيظ عضو مجلس إدارة غرفة، وسيد أباظة نائب رئيس الغرفة، الدكتور أحمد طاهر، وبحضور مساعد وزير التجارة والصناعة الدكتورة شيرين الصباغ، ووضعت الإستراتيجية عن عام 2020 من قبل هذه اللجنة المكلفة التابعة لوزارة الصناعة والتجارة حيث عرضت بعد ذلك على إدارة غرفة مواد البناء في اجتماعها رقم عشرة يوم الثلاثاء الماضي.

أعلن أحمد عبد الحميد أنه تم الانتهاء من مراجعة هذه الاستراتيجية الموضوعة عن قطاع مواد البناء لسنة 2020، حيث عرضت في الثلاثاء السابق على مجلس إدارة غرفة مواد البناء، ليتم بعد ذلك اطلاع المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة عليها خلال أيام قادمة ليتم إقرارها.

وأضاف النائب الأول لمجلس إدارة غرفة مواد البناء أن استراتيجية الموضوعة عن قطاع مواد البناء  لعام 2020 تعمل على تنمية الاستثمار الصناعي في مواد البناء ترتفع إلى نسبة ثمانية في المائة، بالإضافة على زيادة مساهمة الاستثمار الصناعي في الناتج القومي في هذه العام من ثمانية عشر في المائة إلى واحد وعشرين في المائة خلال 5 سنوات مقبلة.

وأشارت عضو مجلس إدارة غرفة مواد البناء نادية عبد الحفيظ إلى أن الاستراتيجية الموضوعة تستهدف العمل على ست مسارات، تأتي على رأس هذه المسارات تطوير العمالة، وتنمية الشركات المتوسطة والصغيرة، والمتناهية في الصغر، وتنمية التكتلات الصناعية.