“المركزي الأمريكي” يفرض غرامة قدرها 264 مليون على بنك “بي إن بي باريبا”
المركزي الأمريكي,غرامة،بنك بي إن بي باريبا

فرض البنك المركزي الأمريكي “مجلس الاحتياطي الاتحادي” غرامة تصل قيمتها إلى 264 مليون دولار أمريكي تفرض هذه الغرامة على بنك “بي إن بي باريبا” بسبب قيامه بممارسات تعد غير سليمة وغير آمنة في التعامل في ظل تعاملاتها في سوق الصرف.

وقد أعلن البنك المركزي الأمريكي أنه تم اكتشاف تخاذل وقصور في أداء بنك “بي إن بي باريبا” لدوره الرقابي الداخلي وإشرافه على الذين يقومون بالتعامل مع البنك.

كما أعلن البنك المركزي الأمريكي أن بنك “بي إن بي باريبا” لم يقم بدوره المسؤول عنه في الكشف أو التصدي لاستغلال غرفة الدردشة الإلكترونية التي كان يستخدمها المتعاملون في البنك للتحدث مع المتنافسين بشأن مراكز التداول.

ويعد فرض الغرامة على بنك “بي إن بي باريبا” من أحدث المستجدات في الإجراءات التي ينتهجها البنك المركزي التابع للولايات المتحدة الأمريكية في إطار الخطة التي ينتهجها البنك بصفة مستمرة ودائمة ويعمل عليها منذ فترة طويلة لمكافحة كل عمليات التلاعب التي تتم في أسعار سوق الصرف، والتي تم إدانة العديد من البنوك لمشاركتهم في عمليات التلاعب بأسعار العملة الأمريكية.

وأعلن بنك “بي إن بي باريبا” عن أسفه الشديد في بيان تم إصداره عن البنك الذي جاء نص بيانها كالتالي: “لسوء السلوك الذي كان أشبه بـ انتهاك واضح وصريح للمعايير العالية التي تتبعها المجموعة في عملها”، وهذا البيان إقرار من بنك “بي إن بي باريبا” على انتهاك للمعايير الإدارية والتلاعب بالأسعار في أسواق الصرف الأمريكية.

وأصدر البنك المركزي الأمريكي أيضا بجانب الغرامة المفروضة على بنك “بي إن بي باريبا”، تم إصدار أمر للبنك المخالف بإصلاح أدائه وخصوصا في عمليات الإشراف التي تنتهجها إدارة البنك العليا، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على أنشطة البنك في تداوله للعملة الأمريكية.