البنك المركزي يتسلم الدفعة الثانية من قرض البنك الدولي
البنك المركزى يعلن أرتفاع معدل التضخم الاساسى الى 35.26% مقارنة بالاعوام الماضية

في صباح اليوم الثلاثاء والذي يوافق اليوم الثامن عشر من شهر يوليو من العام الجاري 2017م، قد تسلم البنك المركزي في جمهورية مصر الدفعة الثانية من بنك النقد الدولي من القرض المتفق عليه الشريحة الأولى منه، وهذا على حسب ما صرح أحد المسئولين في البنك المركزي به، ليدخل في خزينته مبلغ يزيد عن المليار من الدولار الأمريكي، حيث تبلغ قيمة الدفعة الثانية من قرض بنك النقد الدولي 1.25 مليارًا من الدولارات.

كما استكمل المصدر تصريحاته، أن تلك الدفعة التي دخلت إلى المركزي اليوم سوف تعمل على دعم الاقتصاد المصري، كما أن تلك الدفعة الثانية من قرض بنك النقد الدولي تزيد الاحتياطي النقدي في البنك المركزي المصري من العملات الأجنبية.

ومن الجدير بالذكر، أن الاحتياطي النقدي في البنك المركزي قد بلغ في شهر يونيو الماضي من العام الحالي عام 2017م، قد بلغ إلى الـ31.3 مليارًا من الدولارات الأمريكية، ليكون بذلك هو الاحتياطي النقدي الأعلى من ثورة الخامس عشر من شهر يناير من العام المنقضي عام 2011م، و هذا أيضًا حسب تصريحات أحد المسؤولين في البنك المركزي.

أما عن الدفعة الأولى من الشريحة الأولى من قرض بنك النقد الدولي، فقد تسلمها المركزي في منذ نحو ثمانية أشهر، وتحديدًا في شهر نوفمبر الماضي من العام المنتهي عام 2016م، والتي قد بلغت قيمتها ما يقرب من الثلاث مليارات من الدولارات الأمريكية، وتحديدًا بلغت الـ 2.75 مليار من الدولارات الأمريكية.

وفي نفس النسق، لا ننسى أن قيمة قرض بنك النقد قد بلغت أثنى عشر مليارًا من الدولارات الأمريكية، بحيث يتم تقسيم هذا المبلغ إلى ثلاث شرائح، بحيث تكون قيمة كل شريحة من شرائح قرض بنك النقد الدولي أربعة مليارات من الدولارات الأمريكية، ويتم تسليم كل شريحة من شرائح قرض البنك الدولي إلى البنك المركزي في مصر في عام، أي يتم تسليم كامل قيمة قرض بنك النقد الدولي على مدار ثلاث سنوات، أما عن كل شريحة من شرائح قرض بنك النقد فيتم تقسيمها إلى دفعات، والتي تسلم إلى البنك المركزي على مدار العام.