الدولار الأمريكي يسجل أقوى هبوط فى عشرة أشهر
الدولار الأمريكي يسجل أقوى هبوط فى عشرة أشهر

شهد سعر الدولار الأمريكي اليوم انخفاض فى أدنى مستوياته منذ عشرة أشهر فى مقابل سلة من العملات الرئيسية، اليوم الثلاثاء، متأثراً بفشل آخر مساعي الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” لإقرار قانون جديد للرعاية الصحية وذلك فى أجواء صاحبها الخوف والقلق جراء وتيرة النمو الأمريكي.

 وجاء فى صدارة قائمة العملات التي ربحت من انخفاض العملة الأمريكية، الدولار الأسترالي والذي قفز إلى 1.5 بالمئة فى أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين بعد أن أوضح محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكي) فيما يخص الخطة النقدية والتى أظهرت أن المجلس بات أكثر تفاؤلا حول الاقتصاد.

 ويواصل الدولار الانخفاض منذ أربعة أسابيع ما يزيد على ثلاثة بالمئة في ظل شكوك حول إمكانية مجلس الاحتياطى فى زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى، فى ظل مؤشرات تقول أن عدد من البنوك المركزية الرئيسية تتجه إلى تشديد السياسة النقدية.

 ومنذ ان شهد الدولار ارتفاع لأعلى مستوى فى 14 عاماً عند 103.82 فى الثالث من يناير الثانى وحتى وصوله الى 94.830 اليوم فإن مؤشر الدولار منخفض 8.8 بالمئة، وارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.1517 دولار ليصل لأعلى مستوياته منذ شهر مايو من العام الماضي.

 ومن المرجح أن يظل البنك المركزى الأوروبى ثابت على سياسته بدون أى تغيير فى مراجعته لأسعار الفائدة التى بدأ فى تنفيذها يوم الخميس الماضى فى الوقت الذى يرى فيه الكثير من المستثمرين أن من الضروري أن يلمح البنك إلى تقليل التحفيز خلال الاجتماع القادم بخصوص الخطة النقدية فى سبتمبر القادم .

 وارتفع الين، بعد أن ظل يعانى من التحول فى اتجاه تشديد السياسات النقدية عالمياً، 0.4 بالمئة إلى 112.30 ين للدولار.