تشغيل 35 مصنعا في العاشر من رمضان بـ”مدينة الجلود”.. بقروض مقدارها 50 مليون من مبادرة الـ 200 مليار
تشغيل 35 مصنعا في العاشر من رمضان بـ"مدينة الجلود".. بقروض مقدارها 50 مليون من مبادرة الـ 200 مليار

تعمل “مدينة صناعة الجلود” على الاستعداد للقيام بتشغيل عدد خمسة و ثلاثون مصنع جديد في مدينة المقامة التي تتدخل تحت نطاق مدينة العاشر من رمضان ليكون مركز لتطوير صناعة الجلود وهذا نهاية عام 2017 م.

حيث تعتبر مدينة المقامة هي في الترتيب الثاني في القيام بصناعة الجلود وذلك بعد أن يتم دباغتها على مستوى الشرق الأوسط كله و تقع تركيا في المرتبة الأولى لصناعة الجلود كما يتم تصميمه و تطويره ويتم التنفيذ للمشروع بأحدث النظم الإيطالية.

وتقع مدينة الجلود علة مساحة تصل إلى 187 ألف متر مربع ، و تم تشييد حوالى 113 مصنع داخل المدينة ويبعد كل مصنع عن الأخر بمقدار 600 متر ، والجدير بالذكر أن مدينة صناعة الجلود في مدينة العاشر من رمضان تبعد عن القاهرة سبعين كيلو متر .

من الشركات المصرية المساهمة في مساعدة القيام بمشروع مدينة الجلود الذي سيقام في مدينة العاشر من رمضان، شركة مركز تكنولوجيا الجلود المتطورة ويرئسها يحيي زلط يبلغ رأس مال الشركة حوالى مائة مليون جنية عندما تم  تأسيسها تلك الشركة منذ عام منذ عام 2007 و تم التوضيح بأنه أقيم أنشاء ثلاث مصانع و تم العمل بهم وتشغيلهم كما أنه يتم البناء حاليا في باقي المصانع التي من المفترض أن تكون داخل المشروع.

قد صرح يحيي زلط أنه تم أخذ جميع التراخيص الخاصة بالمباني والمصانع من هيئة التنمية الصناعية، كما أضاف أن جميع الشركات و الأشخاص المساهمة في المشروع لديهم مصانع خاصة بصناعة الجلود.

كما أضاف أن المشروع أستفاد من المائتين مليار المبادرة المقدمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاص بالمشروعات الصغيرة وأيضا المتوسطة ، و تم الحصول على خمسين مليون جنية وهذا للقيام باستكمال المباني و الأساسيات للمشروع بالإضافة إلى مساعدة المتعثرين.

هذا و قد صرح أنه ما زال المشروع في حاجة لأربعة و سبعون مليون جنية و هذا للانتهاء الكامل من الإنشاءات و المباني و المصانع داخل مشروع صناعة الجلود ، و تم أنفاذ الموقف من قبل المبادرة التي قام بها الرئيس بقرض الخمسين مليون بفائدة 5%.