بنك مصر: توفير الدولار الأمريكي للعملاء حتى 2000 دولار بدون مستندات
أحمد سمير: ارتفاع قيمة الاحتياطي النقدي يؤكد سير الاقتصاد المصري على الطريق الصحيح

أعلن نائب رئيس بنك مصر “عاكف المغربي” خلال مجموعة من التصريحات أن بنك مصر يقوم خلال الفترة الحالية وبدون مستندات بتوفير الدولار لعملائه، هذا في حين أنه كان يشترط لهذا خلال قبل هذا القرار أن تمر فترة 6 أشهر على فتح الحساب.

و بعد التعليمات التي صدرت من قبل البنك المركزي خلال الفترة الماضية الخاصة بتوفير الدولار للعملاء بحد أقصى ألفي دولار بدون طلب أي مستندات، فقد بدأت البنوك وفقا لهذا القرار بتوفير الدولار الأمريكي للعملاء وبدأ هذا منذ بداية يوليو الجاري وهي الفترة التي تزامنت مع انخفاض سعر الدولار خلال التعاملات أمام الجنيه في السوق خلال الفترة الأخيرة.

كما وأضاف المغربي خلال التصريحات قرار البنك بتوفير الدولار الأمريكي وحتى 2000 دولار بدون طلب أي من المستندات التي كان يطلبها البنك من العملاء من قبل، هذا بجانب أنه من الممكن في حالة تقديم العميل أوراق تثبت حاجة البنك للدولار للعلاج في الخارج أو الدراسة زيادة هذا المبلغ.

و قد شهدت الفترة الأخيرة رفع الكثير من القيود التي كانت قد فرضت على بطاقات الائتمان التي يتم سحب الدولار من خلال في الخارج، حيث فرضت تلك القيود خلال الفترة التي سبقت قرار تعويم الجنيه المصري وذلك بسبب النقص الحاد في الدولار الأمريكي والذي عانى منه السوق وقتها، هذا بجانب قرار البنك المركزي بتشديد إجراءات توفير الدولار للعملاء خلال تلك الفترة.

ومنذ أن أعلن البنك المركزي عن قرار تعويم الجنيه المركزي وتحرير سعر الصرف للدولار الأمريكي، فقد شهدت التدفقات النقدية لدى البنك المركزي زيادة كبيرة إلى أن وصلت إلى 54 مليار دولار، هذا وفق التصريحات التي قام بها أحد المسؤولين التابعين للبنك المركزي و التي تثبت هذا .

كما أن الانخفاض الذي شهدته أسعار الدولار الأمريكي خلال بداية يوليو الجاري هي ما ساهمت في قرار البنك المركزي بتوفير الدولار للعملاء، وجاء هذا في ظل خشية البنوك من حدوث المزيد من الانخفاضات في سعر الدولار وبالتالي حدوث المزيد من الخسائر التي تتكبدها البنوك خلال الفترة الحالية نتيجة لهذا.