وزارة التموين تتلقى شكوى من البقالين في المنوفية بشأن عدالة توزيع السلع التموينية
وزارة التموين المصرية

اشتكى عدد من أعضاء نقابة بقالي التموين في المنوفية من عدم عدالة توزيع السلع التموينية بين المحافظات، وعليه فقد تقدم أعضاء النقابة بشكوى إلى وزارة التموين، حيث تشهد العديد من المحافظات التابعة للدلتا نقص كبير في معدلات ضخ وزارة التموين للسلع لتلك المحافظات عن محافظات الوجه القبلي.

هذا بجانب طلب رفع هامش الربح الذي يتقاضاه تجار التموين، والذي تقدم به الأعضاء إلى السيد وزير التموين والتجارة الداخلية، هذا بسبب ضعف هامش الربح الذي يتقاضاه التجار والبقالين والذي لايكفي تقديم الإكراميات والشنط البلاستيك للمواطنين والكهرباء وغيرها في ظل ارتفاع الأسعار.

وشمل هيئة المكتب الذي تم تشكيله من الأعضاء في المحافظة كلا من عصام متولي الشافعي وخالد عبد السلام إسماعيل وأحمد ماهر عبد العظيم وأحمد السيد عبد الحكيم و داود زكي ومحمود عبد المحسن وطاهر إسماعيل و أشرف عبد المنعم و عبد الله التوني وعصام عبد الفتاح ونبيل الوكيل وهشام بكري ومنصور أحمد بدوي.

هذا وقامت النقابة بتحديد أول سبتمبر كموعد للانتخابات والتي سيتم وفقا لنَتيجتها تحديد الأعضاء الجدد الذين سيتولون طريق استكمال مسيرة النقابة في محافظة المنوفية، كما وأكدت النقابة على جميع البقالين ضرورة الحضور في تلك الانتخابات حتى يشارك الجميع في تشكيل أعضاء النقابة الجدد.

وأكد أعضاء النقابة خلال الشكوى التي تقدموا بها أن شركة الجملة لا تقوم بالالتزام بالموعد المحدد لمد البقالين بالسلع التموينية في يوم 25 من كل شهر، الأمر الذي يتسبب في تأخر تسليم المواطنين السلع التموينية في أول الشهر، هذا بجانب النقص الذي تعانيه المحافظة من معدلات الضخ والذي لا يحدث في الكثير من المحافظات الأخرى.

و من المقرر وفقا لنقيب البقالين أن يتم التنسيق مع كلا من رئيس الشركة القابضة وكذلك السيد وزير التموين والتجارة الداخلية من أجل الحصول على العدالة الاجتماعية خلال عملية توزيع السلع التموينية على المحافظات المختلفة في مصر، هذا بجانب استمرار عملية مراقبة توزيع السلع من المخازن التابعة للشركات القابضة وحتى وصولها إلى البقالين بعدها إلى المستهلك لضمان انتظام العملية وعدم حدوث أي من الأخطاء الواردة.