“التجارة والصناعة” تدرج الاستثمارات الأجنبية والصادرات المصرية ضمن خططها
التجارة والصناعة,الاستثمارات الأجنبية,الصادرات المصرية

أعلن وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل أن زيادة قيمة الصادرات مصر إلى الدول الخارجية بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية في جمهورية مصر العربية تمثل أولوية كبرى في مخطط عمل جهاز التمثيل التجاري خلال الفترة الحالية وفي المستقبل.

وشدد المهندس طارق قابيل على ضرورة قيام المكاتب التي تعمل في مجال الاستثمارات التجارية في خارج مصر أن تؤدي دور فعال في دراسة احتياجات الأسواق الخارجية والوصول إلى المستوردين المحليين والعمل على ترويج المنتج المصنوع في مصر بالإضافة إلى العمل على جذب الاستثمارات الخارجية والأجنبية إلى داخل السوق المصرية على اعتبار مصر واجهة استثمارية هامة في قارة افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

وأوضح جهاز التمثيل التجاري يعتبر الذراع الرئيسي لوزارة التجارة والصناعة للعمل على عبور المنتج المصري إلى الأسواق الخارجية، كما يعد ممثل اقتصادي دبلوماسي لمصر في الخارج لتعبر من خلاله المنتجات الصناعية والزراعية والخدمية إلى كل دول العالم.

وجاء كل هذه التصريحات في اجتماع عقده الدكتور طارق قابيل مع ممثلي جهاز التمثيل التجاري القائمين بعمل المكاتب التجارية في الخارج، بالإضافة إلى حضور الملحقين الجدد المعيين مؤخرا في الجهاز، وتم خلال الاجتماع استعراض قرارات الوزير لأعضاء جهاز التمثيل التجاري خلال العمل في الفترة القادمة تبعا لخطة وزارة التجارة والصناعة الهادفة إلى تعزيز التجارة الخارجية وزيادة التنمية الصناعية بالإضافة إلى دراسة التداعيات والتغييرات الاقتصادية العالمية والتغييرات في الخريطة التجارية العالمية والإقليمية للاستفادة من هذه الدراسة في الحفاظ على أهمية المنتج المصري ومكانته في الأسواق الخارجية العالمية، والعمل على زيادات الصادرات المصرية إلى الخارج والتقليل والحد من قيمة الواردات إلى مصر.

كما أضاف طارق قابيل أن وزارة التجارة والصناعة تساعد وتدعم كل الاستثمارات الأجنبية في السوق المصرية والعمل على عدد من القطاعات الجاذبة للاستثمار حيث تعد من الأولويات العمل الوزاري في الفترة الحالية.

أما بالنسبة إلى إنشاء هيئة تنمية الصادرات أوضح طارق قابيل أنه يعمل على توحيد كافة المؤسسات والكيانات التي تعمل في مجال التنمية قطاع الصادرات الذي يعد مؤثر قوي في كافة الأنشطة الاقتصادية المصرية، مشدد على ضرورة التعاون الدائم والمستمر مع جهاز التمثيل التجاري وهيئة تنمية الصادرات لتنفيذ خطط عمل وزارة التجارة والصناعة الهادفة في الوقت الحالي على زيادة وتنمية الصادرات المصرية إلى كافة دول العالم.