وزير المالية يؤكد تكامل برنامج الإصلاح الاقتصادي خلال كلمته في مؤتمر الشباب بالإسكندرية
وزير المالية عمرو الجارحي

أكد عمرو الجارحي وزير المالية أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تطبقه مصر خلال الفترة الحالية هو برنامج مؤسس للعمل على مجموعة من المحاور التي تساهم في تقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية وتحقيق النمو مما يجعله على درجة كبيرة من التكامل.

و أثناء مؤتمر الشباب الدوري الرابع بالإسكندرية الذي حضره الجارحي، أكد خلال كلمته التي ألقاها أثناء حضور رئيس الجمهورية أن البلاد تقوم منذ 30 عام بالقيام بعدد من الإصلاحات الغير مكتملة من ناحية عدم التعامل مع الملفات شديدة الأهمية أو عدم اختيار التوقيت المناسب لاتخاذ القرارات، هذا تحت مصطلح إصلاح اقتصادي، لذا لم تحصل البلاد على أي من النتائج الملفتة خلال تلك الفترة.

و صممت وزارة المالية في فترة ال 6 سنوات التي تنحصر ما بين 1997 إلى 2003 القيام بالدفاع عن الجنيه المصري، و اتخذت نفس موقف الدفاع أيضا عن الجنيه خلال الفترة من 2011 وحتى سنة 2016، و لكن المشكلة التي واجهتها البلاد في تلك الفترة والتي تكمن في تراجع الاحتياطي النقدي للبلاد أثرت بشكل كامل على الإنتاجية والصناعية والتنافسية للبلاد، هذا بجانب التأثير السلبي الذي تركته تلك المشكلة على المنظومة كلها.

وأضاف وزير المالية “عمرو الجارحي” خلال كلمته في مؤتمر الشباب أيضا أن قيمة 20 مليار دولار هي قيمة الصناعة والتصدير الذي تقوم به البلاد للخارج، في حين أن هناك مجموعة من الدول على رأسها جنوب إفريقيا وفيتنام تصل حجم الصادرات والصناعة الخاصة بها ما يتعدى ال 200 مليار دولار على الرغم من أنها تمر بظروف مشابهة بشكل كبير بتلك التي تمر بها مصر.

و يرجع هذا إلى الدعم الذي تتحمله البلاد والذي يتسبب في استنزاف الميزانية السنوية للبلاد بشكل كبير جدا، وعلى رأس الدعم تأتي قيمة الدعم الذي تقدمه الدولة لمجال الطاقة والذي استنزف نحو 700 مليار جنيه فقط في الفترة من 2003 وحتى العام الحالي، وأكد وزير المالية في نهاية التصريحات التي قام بها أن الخطوات التي تتخذها البلاد في مجال الإصلاح الاقتصادي كفيلة بتحسين الأوضاع الاقتصادية للبلاد بشكل كامل خلال الفترة القادمة و لكن هذا يتطلب المزيد من الوقت.