ننشر توقعات الخبراء بشأن أسعار السيارات فى الفترة القادمة
الخبراء الاقتصاديين: زيادة سعر اليورو سيؤدي إلى ارتفاع أسعار السيارات الأوروبية

خرجت بعض التصريحات الهامة من قبل عدد من خبراء السيارات فى مصر حول أسعار السيارات المتوقعة في الفترة المقبلة، حيث أكد الخبراء على أن الأسعار في هذه الفترة لن تنخفض بأي صورة في الأسواق المصرية وذلك يرجع لعدة أسباب مختلفة تشهدها السوق المصري.

ورد فى تصريحات الخبراء أن ارتفاع تكاليف الإنتاج تعد أحد أهم الاسباب التي تمنع عملية انخفاض أسعار السيارات في مصر والكثير من الدول الأخري بالإضافة إلى زيادة رسوم الجمارك التي يعلن عنها السيد وزير المالية ويتم تغييرها كل فترة طبقًا لظروف السوق.

مما سبق جاءت توقعات خبراء السيارات بأنه لن يقوم التجار أو أصحاب شركات السيارات بوجه عام باللجوء إلى تخفيض الأسعار فى الفترة القادمة لكي يتمكنوا من التخلص من الأعداد المتوفرة لديهم من هذه السيارات كما لم يتم استخدام الحلول المعتادة مثل العروض والتخفيضات على أغلب الماركات وخاصة الحديثة منها كحل تحريك ركود السوق المصري وذلك بسبب انخفاض المبيعات بأغلب المحافظات حيث وصلت فى شهر مايو الماضى إلى نسبة 46% عما هو معتاد من مبيعات هذه الفترة، وقد ورد ذلك على حسب التقرير الحديث الذي قدمه مجلس معلومات سوق السيارات والذي يطلق عليه “أميك”.

جاء فى تصريحات رئيس شعبة السيارات التابعة إلى غرفة الجيزة التجارية، عمر بلبع، إن أسعار السيارات في مصر بجميع محافظاتها لن تنخفض بأي صورة خلال الفترة القادمة وقد أخرج بلبع هذا التصريح بعد أن تقرر زيادة تكلفة الإنتاج على السيارات بالإضافة إلى زيادة أجور العمالة وعملية ارتفاع فوائد البنوك في مصر على القروض الخاصة بالسيارات كما ورد أنه قد تقرر أن يتم رفع تكاليف استيراد السيارات من البلاد الأخرى بمختلف الموديلات، وقد أشار بلبع فى تصريحاته إلى أن السيارة مثل أى سلعة اقتصادية موجودة بالأسواق من حيث أنها تتأثر بالقرارات الاقتصادية التي تقررها الحكومة أو تصيب الأسواق في أي وقت.

من جهة أخرى أضاف السيد رئيس شعبة السيارات التابعة إلى الغرفة التجارية بمحافظة الجيزة ، فى تصريحات صحفية أن مبيعات السيارات في أسواق مصر من المتوقع له لها أن تنخفض هذا العام بحوالي نسبة 10% وذلك مقارنة بتعاملات السوق في هذه السلعة فى العام الماضى.